أخبار

ألمانيا تعلن بدء مفاوضات مع روسيا لتمديد اتفاق نقل الغاز عبر أوكرانيا

25 تشرين الأول 2021

برز اتفاق توريد الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا، كعامل مهم وسط اتهامات غربية لروسيا بأنها ستعمل على وقف هذا الخط ما إن يتم تفعيل الضخ بمشروع السيل الشمالي2 إضافة إلى التحريض الأوكراني الدائم، رغم نفي موسكو هذا الأمر واعتبارها الموضوع يخضع للعامل الاقتصادي البحت، وللاتفاقات المبرمة والقابلة للتعديل، دون أي مقاربات سياسية.

وبحسب موقع سبوتنيك، فقد أعلنت ألمانيا اليوم الاثنين، بدء مفاوضات لتمديد اتفاق نقل الغاز بين موسكو وكييف بعد انتهاء صلاحيته في العام 2024.

حيث أعلنت بيات بارون، المتحدثة باسم الوزارة الاتحادية للشؤون الاقتصادية والطاقة في ألمانيا، بأن الممثل الخاص الألماني لنقل الغاز عبر أوكرانيا، جورج غراف فالدرسي، بدأ مفاوضات لتمديد اتفاق نقل الغاز بين موسكو وكييف بعد انتهاء صلاحيته في عام 2024.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك قد أعلن في وقت سابق من أكتوبر/ تشرين الأول، بأن موسكو تجري مشاورات مع برلين بشأن نقل الغاز عبر أوكرانيا بعد عام 2024.

وقالت بارون في إفادة صحفية: "في أغسطس، أعادت الحكومة الألمانية تعيين جورج غراف فالدرسي مبعوثا خاصا لنقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا من أجل تنفيذ اتفاق مع الولايات المتحدة لتمديد نقل الغاز بعد عام 2024، هذه المهمة، هي التفاوض على هذه القضية، لكن لا يمكنني إعطاء تفاصيل أخرى الآن".

ويذكر أن واشنطن وبرلين قد أصدرتا بيانا مشتركا في يوليو/ تموز بشأن إجراءات دعم أوكرانيا، فضلا عن أمن الطاقة في أوروبا، واتفق الجانبان على أنه من مصلحة كييف وبروكسل إطالة أمد نقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا بعد عام 2024، وتعهدت برلين باستخدام نفوذها مع موسكو لتمديد الاتفاق لمدة 10 سنوات.

وتجدر الإشارة إلى أن موسكو وكييف اتفقتا في أواخر عام 2019 على تمديد عقد النقل حتى عام 2024، في حين قال رئيس شركة الطاقة الروسية العملاقة "غازبروم"، أليكسي ميلر، إن الشركة مستعدة لمواصلة نقل الغاز عبر أوكرانيا، بناء على الجدوى الاقتصادية والوضع الفني لنظام نقل الغاز في البلاد.

المصدر: سبوتنيك