إدارة الطيران الفيدرالية تصدر مسودة تقرير بيئي عن إطلاق مركبة سبيس إكس الفضائية

منوعات

إدارة الطيران الفيدرالية تصدر مسودة تقرير بيئي عن إطلاق مركبة سبيس إكس الفضائية

20 أيلول 2021

تشير مسودة التقييم البيئي الصادرة عن إدارة الطيران الفيدرالية إلى أن سبيس إكس ستكون قادرة على المضي قدماً في إطلاق المركبة الفضائية المدارية من تكساس، ولكن مع عدد من الخطوات المطلوبة.


إطلاق مسودة التقييم البيئي من قبل إدارة الطيران الفيدرالية

تم إطلاق مسودة التقييم البيئي من قبل إدارة الطيران الفيدرالية في 17 أيلول، حيث بدأت فترة التعليق العام التي ستستمر حتى 18 تشرين الأول، مع اجتماعين افتراضيين عامين مقرر عقدهما في 6 و 7 تشرين الأول.

حيث طلبت إدارة الطيران الفيدرالية التقييم قبل اتخاذ قرار بشأن إصدار رخصة إطلاق أو تصريح تجريبي لشركة سبيس إكس من أجل الإطلاق المداري لمركبة "ستارشيب سوبر هيفي"، حيث استخدمت الرحلات التجريبية السابقة على ارتفاعات منخفضة من قبل ستارشيب تقييم بيئي سابق تم إعداده في الأصل عندما خططت سبيس إكس لإطلاق صواريخ فالكون 9 و فالكون هيفي من موقعها في بوكا تشيكا، تكساس، ولكن هذه المراجعة القديمة ليست كافية لتفسير التأثيرات البيئية الناتجة عن المركبة الفضائية "سوبر هيفي" الأكبر بكثير.

المركبة الفضائية المدارية

ولا يحدد التقرير نفسه ما إذا كان ينبغي على إدارة الطيران الفيدرالية أن ترخص إطلاق المركبة الفضائية المدارية، ولكن بدلاً من ذلك يقيّم الآثار البيئية لأنشطة الإطلاق وما إذا كان يمكن تخفيفها وكيف يمكن التخفيف منها، ويمكن للتقرير أن يقود إدارة الطيران الفيدرالية للبحث عنما تسميه بيان الأثر البيئي "الأكثر دقة."

ومع ذلك، فإن مسودة التقرير تحدد بعض القضايا المهمة، حيث يمكن التخفيف من العديد من العوامل المدرجة في التقييم، من جودة الهواء والماء إلى الضوضاء والتأثيرات البصرية، من خلال التدابير الموضحة في التقرير، فعلى سبيل المثال، سيُطلب من شركة سبيس إكس اتخاذ تدابير لتقليل أي تسرب للمواد والنفايات الخطرة وتنظيف أي انسكابات.

المصدر: موقع Space News