منصة القطب الشمالي تتجهز لاختبار الإبحار الجليدي في يوم المستكشفين القطبيين

منوعات

منصة القطب الشمالي تتجهز لاختبار الإبحار الجليدي في يوم المستكشفين القطبيين

19 أيار 2022

يضم المجمع العلمي على متن المنصة 15 مختبراً.

قال ألكسندر ماكاروف، مدير معهد أبحاث القطب الشمالي والقطب الجنوبي، أن منصة ذاتية الدفع المقاومة للثلج في القطب الشمالي، والتي يستمر بناؤها في حوض السفن الأميرالية في سانت بطرسبرغ، ستبدأ اختبار الإبحار في 21 أيار، يوم المستكشفين القطبيين.

موعد ابحار منصة القطب الشمالي

وقال: "إن حوض السفن الأدميرالي يضع اللمسات الأخيرة على المنصة، بالأمس، ذهبنا إلى هناك لنرى كيف تستمر العملية، كل شيء يستمر كما هو مخطط له، كل شيء على ما يرام، وفي أيلول، نتوقع الرحلة الأولى، وفي يوم السبت، إن شاء الله، آمل أن يبدأ اختبار الإبحار، في يوم المستكشفين القطبيين".

وقالت وزارة الموارد الطبيعية الروسية في وقت سابق أن المنصة ستنقل جواً في سان بطرسبرغ في تموز، وفي وقت لاحق، ستبحر المنصة إلى مورمانسك، ومن هناك، إلى الرحلة الأولى، والتي من المقرر إجراؤها في أيلول.

مم تتكون منصة الإبحار في القطب الشمالي 

تبلغ إزاحة منصة القطب الشمالي أكثر من 10000 طن، والحد الأقصى لمدة العمل المستقل من حيث الإمدادات الغذائية هي سنة واحدة، ومن حيث الوقود، سنتان، هذا ويضم المجمع العلمي على متن المنصة 15 مختبراً، وللسفينة معسكر ميداني يمكن تنظيمه على الجليد، ويتكون فريق الباحثين بالمنصة من 34 شخصاً.

تاريخ بناء منصة الإبحار في القطب الشمالي 

وقعت الخدمة الوطنية للأرصاد الجوية، وأحواض بناء السفن الأميرالية اتفاقية بشأن منصة القطب الشمالي في ربيع عام 2018، وفي 10 نيسان 2019، تم وضع المنصة، وقال ألكسندر بوزاكوف، المدير العام لأحواض السفن البحرية في وقت سابق، أن قانون التكليف الخاص بالمنصة قد يتم توقيعه في 1 تموز 2022.

تفاصيل منصة الإبحار في القطب الشمالي 

يبلغ طول المنصة 83 متراً وعرضها حوالي 22 متراً وارتفاعها أكثر من 11 متر، ويمكن أن يقاوم بدن السفينة ضغط الجليد طويل المدى، وهو ما تم تأكيده في تجارب نموذجية في حوض الجليد، كما سيحتوي أحد الطوابق على مدرج لطائرات الهليكوبتر من طراز مي-8 و مي-38.


المصدر: موقع تاس