جاهزون لكل الاحتمالات..نصر الله يرسم الخطوط الحمراء الجديدة في وجه إسرائيل

أخبار لبنان

السيد حسن نصر الله: اليد التي ستمتد إلى ثروات لبنان ستقطع وأي اعتداء على أي مسؤول فلسطيني في لبنان سيقابل برد

9 آب 2022

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله اليوم الثلاثاء، بأن اليد التي ستمتد إلى أي ثروة من ثروات لبنان ستقطع وبأن أي اعتداء إسرائيلي على أي مسؤول فلسطيني في لبنان سيقابل برد.

حيث أوضح نصر الله في كلمة له في ذكرى عاشوراء بأن "اليد التي ستمتد إلى أي ثروة من ثرواتنا ستُقطع، تماما كاليد الّتي امتدت إلى أرضنا وإلى قرانا ومدننا ودمنا."

ولفت إلى "أننا على موقفنا المعروف في ملف الترسيم والنفط والغاز، ونحن في الأيام المقبلة ننتظر ما ستأتي به الأجوبة على مطالب الدولة اللبنانية، وسنبني على الشيء مقتضاه، ولكن أقول لكل اللبنانيين ولا سيما لمحور المقاومة، يجب أن نكون جاهزين لكل الاحتمالات، ونحن في هذه المعركة جادون الى أبعد درجات الجدية".

وفي لهجة تحذيرية أشار نصر الله إلى "أننا في الأيام القليلة الماضية، سمعنا العديد من التصريحات والتهديدات تجاه لبنان، أما في لبنان فحسابنا معكم هو حساب آخر، وخبرتونا، وما حرب تموز ببعيدة، فلا تخطئوا مع لبنان ولا مع شعبه."

وخاطب نصر الله "الأميركيين الذين يقدمون أنفسهم وسطاء وهم ليسوا كذلك، وإلى الإسرائيليين"، قائلًا: "لبنان وشعبه لن يتسامحوا بعد اليوم بنهب ثرواته، ونحن وصلنا إلى آخر الخط وسنذهب الى آخر الطرق، فلا يجربنا أحد ولا يمتحننا أحد ولا يراهن على أن يخيفنا أحد".

وشدد على أن "المقاومة وبسلاحها هي أقوى من أي زمن مضى، ولا تخطئوا مع لبنان وشعبه ولا مع المقاومة في لبنان لا في موضوع النفط والغاز ولا في موضوع الحدود البحرية ولا تخطئوا في أي اعتداء".

كما حذر أمين عام حزب الله من أن "أي اعتداء على أي مسؤول فلسطيني في لبنان لن يبقى من دون عقاب ومن دون رد".