أخبار

الخارجية الأمريكية: مغادرة الدبلوماسيين الروس من الولايات المتحدة معاملة بالمثل وليس طردا

30 تشرين الثاني 2021

أكدت الخارجية الأمريكية اليوم الإثنين، بأن مغادرة الدبلوماسيين الروس من الولايات المتحدة معاملة بالمثل بعد انقضاء فترة السماح بوجودهم في الأراضي الأمريكية وليست طردا.

وبحسب موقع روسيا اليوم، فقد قالت المتحدثة باسم الوزارة، جالينا بورتر، خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف: "مثلما تمنح روسيا لدبلوماسيينا 3 سنوات للوجود في أراضيها، أبلغت الولايات المتحدة روسيا منذ حوالي سنة بأنه سيتم إعطاء دبلوماسييها نفس الفترة الممتدة 3 سنوات للعمل هنا".

وأوضحت بأن السلطات الأمريكية أخبرت الدبلوماسيين الروس الذين تخصهم هذه الشروط بضرورة مغادرة الولايات المتحدة عند انقضاء هذه الفترة، مؤكدة أن بلادها لا تطردهم.

وكان السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، قد أعلن في وقت سابق بأن 27 دبلوماسيا روسيا سيغادرون الولايات المتحدة حتى 30 يناير، كما سيخرج من البلاد نفس العدد بعد مرور 6 أشهر من ذلك.

فيما أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم، بأن روسيا سترد بكل تأكيد على "طرد" هؤلاء الدبلوماسيين.

ويذكر أن التوتر في العلاقات الروسية الأمريكية تصاعد منذ وصول بايدن إلى رئاسة الولايات المتحدة، وقامت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على روسيا وأقدمت على طرد عدد من الدبلوماسيين الروس في نيسان الماضي لتقوم روسيا بالرد على العقوبات وبطرد عدد مماثل من الدبلوماسيين الأمريكيين، واستدعاء السفير الروسي من واشنطن ونصحت السفير الأمريكي لديها بالمغادرة.

وكان زعيما البلدين قد عقدا قمة في جنيف منتصف حزيران الماضي أدت على تخفيف حدة التوترات وعودة السفير الروسي إلى واشنطن.

المصدر: روسيا اليوم