أخبار

واشنطن تهدد: الناتو سيرد على "عدوان" روسيا

18 تشرين الأول 2021

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الاثنين، أن سياسة الناتو تجاه روسيا لن تتغير، وأن الحلف سيرد على "العدوان"، لكن الحلف يترك الباب مفتوحاً للحوار.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحافي إن "سياسة الناتو تجاه روسيا لا تزال ثابتة: إنها الرد بقوة على العدوان الروسي، لكن في الوقت نفسه، مع ترك الباب مفتوحاً لحوار هادف".

ونصح برايس بالاتصال بالحلف، للتعليق على قرارات روسيا بإنهاء عمل بعثة الارتباط العسكري لحلف شمال الأطلسي في موسكو، في حين أعربت المتحدثة الرسمية باسم حلف الناتو، يوانا لونغيسك، عن أسف الحلف لقرار موسكو تعليق مهام الحلف في روسيا.

وقالت لونغيسك في تصريح لوكالة "سبوتنيك": "علمنا بقرار روسيا تعليق عمل بعثتها الدبلوماسية لدى الناتو وبعثة التعاون العسكري لحلف شمال الأطلسي في موسكو، وكذلك بعثة الناتو الإعلامية في موسكو. نحن نأسف لهذه الخطوات".

وسبق أن أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، أن بلاده قررت تعليق عمل بعثتها الدائمة لدى حلف شمال الأطلسي، ووقف عمل البعثة العسكرية للناتو في موسكو، اعتباراً من الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، وذلك رداً على قرار حلف شمال الأطلسي "الناتو" تقليص عدد الأعضاء المعتمدين للبعثة الدبلوماسية الروسية لدى الحلف من 20 إلى 10 أشخاص، كما قرر الحلف سحب اعتماد 8 أعضاء في البعثة واصفاً إياهم بـ "الضباط غير المعلنين في الاستخبارات الروسية".

وصرح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق، بأن "التهديد الروسي المزعوم" هو "اختراع لمن يريدون الاستفادة من دورهم كطليعة في القتال ضد روسيا، للحصول على بعض المكافآت والتفضيلات على ذلك".

وكالة سبوتنيك