المخاطر الصحية المرتبطة بتناول الباراسيتامول يوميا

علوم

تناول الباراسيتامول يوميا يسبب فشل الكبد ونوبات قلبية

25 أيار 2024

يتفق معظم الأطباء على أن استخدام الباراسيتامول لتخفيف الألم من وقت لآخر لا ينبغي أن يكون مقلقاً للغاية، إلا أن الاستخدام المفرط يمكن أن يسبب مجموعة من المشكلات الصحية المختلفة والخطيرة.

تناول الباراسيتامول 

يتناول العديد من الأشخاص الباراسيتامول كجزء من روتين حياتهم اليومي، سواء كان ذلك لعلاج آلام الظهر أو الصداع أو آلام الدورة الشهرية أو لتجنب آثار الاسراف في استهلاك الكحول، لكن الأطباء حذروا من أن الأشخاص الذين يتجاوزون الحد اليومي من  يمكن أن يلحق الباراسيتامول  أضراراً خطيرة بأجسامهم.

تناول الباراسيتامول لفترات طويلة

وقال الدكتور جيرارد سينوفيتش، وهو استشاري الألم الرئيسي في الموقع الاستشاري Alternaleaf: "إن مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الباراسيتامول هي إلى حد كبير علاج الألم "البديهي"، ومع ذلك، لا ينبغي في الواقع استخدامها لأكثر من ثلاثة أيام متتالية دون استشارة الطبيب".

"هناك القليل جداً من المعلومات التي يعرفها الناس عن الآثار طويلة المدى التي يمكن أن يسببها الاستخدام المتكرر، بدءاً من فشل الكبد إلى تلف الكلى ومشاكل التنفس، ويمكن أن تكون الآثار الجانبية طويلة المدى ضارة للغاية".

 أهم الآثار الضارة التي يمكن أن يسببها تناول الباراسيتامول يوميا

1- التعب والإرهاق: 

قال الدكتور سينوفيتش: "أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً للباراسيتامول هو الإرهاق والتعب، وذلك بسبب محتواه من عقار الأسيتامينوفين الموجود في الدواء، وإذا تم تناوله بانتظام، فمن المحتمل أن يشعر الشخص بالتعب والنعاس بشكل منتظم معظم الوقت".

2- مشاكل في الجهاز التنفسي:

وأضاف الخبير: "تظهر الأبحاث أن الاستخدام المتكرر للباراسيتامول يمكن أن يؤدي إلى زيادة كبيرة في احتمالية الإصابة بالصفير، كما أنه يرتبط بزيادة أعراض الربو، ويكون التأثير أكبر كلما تم تناول الدواء بكمية أكبر".

3- فشل الكبد:

وأوضح الدكتور سينوفيتش: "يمكن أن تحدث إصابة الكبد عند تناول الباراسيتامول بانتظام، عند أو أقل من الجرعة اليومية الموصى بها، وهي قرص أو قرصين 500 ملغ في المرة الواحدة، ما يصل إلى أربع مرات خلال 24 ساعة وبحد أقصى ثمانية أقراص في 24 ساعة"، وذلك وفقاً لهيئة الخدمات الصحية الوطنية فقد أظهرت الدراسات أن الباراسيتامول يمكن أن يلحق الضرر بالكبد عن طريق الإضرار بالوصلات الهيكلية الحيوية بين الخلايا المتجاورة في العضو. "في الواقع، الجرعة الزائدة غير المقصودة من الباراسيتامول هي السبب الأكثر شيوعاً لفشل الكبد الحاد في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، وفي عام 2021، كانت 227 حالة وفاة في إنكلترا وويلز بسبب جرعة زائدة من الباراسيتامول نتيجة لفشل الكبد".

4- النوبة القلبية:

وتابع الخبير: "لقد أظهرت الدراسات أن تناول الباراسيتامول  الذي يحتوي على الصوديوم بانتظام يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وفشل القلب والوفاة، لأنه غالباً ما يستخدم الصوديوم، وهو أحد المكونات الرئيسية للملح، لمساعدة الأدوية مثل الباراسيتامول لتذوب في الماء".

موقع Chronic Live