القوات الخاصة الفرنسية تستعد لاختبار منصة طيران زاباتا المطورة

الرصد العسكري

القوات الخاصة الفرنسية تستعد لاختبار منصة طيران زاباتا المطورة

30 تشرين الثاني 2021

سيتم قريباً اختبار نسخة محدثة من "اللوح الطائر"، وهي منصة جوية طورها المخترع الفرنسي فرانكي زاباتا، من القوات الخاصة الفرنسية.



القوات الخاصة الفرنسية


مرة أخرى في عام 2019، خلال حفل افتتاح العرض العسكري في يوم الباستيل الفرنسي في 14 تموز في باريس، أجرت صناعة الدفاع الفرنسية عرض حي مع جندي طائر باستخدام منصة طيران" زاباتا"، وبحسب الجيش الفرنسي، أجرت القوات الخاصة اختبارات تجريبية لهذا النوع الجديد من المعدات، وكان المشروع واعداً، لكنه يحتاج إلى بعض التحسين، مثل التقدير والقدرة على المناورة واستهلاك الوقود.


وزيرة الدفاع الفرنسية


واليوم، ووفقاً لفلورنس بارلي، وزيرة الدفاع الفرنسية، التي تحدثت في منتدى ابتكارات الدفاع، لا يزال المشروع قيد الاختبار وسيتم اختباره قريباً. 


وقالت بارلي: "كان منتدى ابتكارات الدفاع الأول فرصة لتسليط الضوء على مشروع قد يبدو مجنوناً، وهو مشروع اللوح الطائر لفرانكي زاباتا، وأصبح المنتدى مهتماً بهذا المشروع لأن الدول الأخرى تختبر هذا الشكل الجديد من "الحركة الجديدة" ولأن قواتنا الخاصة قد تجد التطبيقات المناسبة له في المستقبل".


"منذ عام 2018، قمنا بتمويل مشروع اللوح الطائر، وأتاح العمل الذي تم تنفيذه تحسين التلوث الصوتي، واستقلالية اللوح وتحسين كتلة محركه، وستختبر القوات منصة طيران فردية تجريبية، مشتقة من اللوح الطائر، مما يترك الطيار قادراً على تحريك قدميه ويديه، وأنا في انتظار رؤية هذا".


زاباتا بطل العالم في التزلج على الماء


ابتكر زاباتا، بطل العالم في التزلج على الماء، منذ بضع سنوات، أول لوح يطير فوق الماء: وهو لوح مدفوع فوق الماء بواسطة طائرة نفاثة تم إنشاؤها بواسطة توربين من زلاجة مائية، أما اليوم، يمكن لهذا المخترع العبقري التسلق والتحرك في الهواء، وهو واقف على اللوح الطائر، ومدعوم بخمس توربينات نفاثة صغيرة بمدى يصل إلى حوالي عشر دقائق، ويمكن أن تطير بسرعة قصوى تبلغ 180 كم في الساعة، ويستخدم اللوح الطائر الكيروسين ليتم دفعه والذي يتم تخزينه في حقيبة ظهر يحملها الطيار.



المصدر: Army Recognition