إستونيا تتلقى موافقة من الولايات المتحدة لنقل صواريخ جافلين المضادة للدبابات إلى أوكرانيا

الرصد العسكري

إستونيا تتلقى موافقة من الولايات المتحدة لنقل صواريخ جافلين المضادة للدبابات إلى أوكرانيا

23 كانون الثاني 2022

وفقاً لبيان نشرته وزارة الدفاع الإستونية في 21 كانون الثاني 2022، أكد وزير الدفاع الإستوني كالي لانيت موافقة الولايات المتحدة على نقل سلاح صواريخ جافلين المضاد للدبابات إلى أوكرانيا.

وزارة الدفاع الأوكرانية

وقال وزير الدفاع في إستونيا، كالي لانيت: "أوكرانيا اليوم في طليعة فصل أوروبا عن الصراع العسكري مع روسيا، دعونا نواجه الأمر، الحرب في أوكرانيا مستمرة ومن المهم دعم أوكرانيا بكل طريقة ممكنة حتى تتمكن من مقاومة المعتدي"، وأضاف أنه سعيد بذلك التشاور مع الحلفاء، حيث قررت إستونيا التبرع بأنظمة أسلحة لأوكرانيا.

وقال لانيت: "اليوم لدينا جميع الموافقات اللازمة من الولايات المتحدة لإرسال الأسلحة، وبهذا، نظهر أننا ندعم أوكرانيا ليس فقط بالكلمات، ولكن أيضاً بالأفعال، فالحلفاء متحدون، ولكن هناك دائماً حاجة لأولئك الذين يظهرون المبادرة واستونيا هي بالتأكيد واحدة من تلك الدول".

الأسلحة الإستونية تدخل أوكرانيا

ستواصل إستونيا التعاون لتسليم الأسلحة إلى أوكرانيا على وجه السرعة، كما أعرب وزراء الدفاع عن أملهم في ألا تكون هناك حاجة أبداً لأوكرانيا لاستخدام أنظمة الأسلحة هذه فعلياً وأن تغير روسيا موقفها العدواني.

في تشرين الأول 2014، اتخذت وزارة الخارجية الأمريكية قراراً بالموافقة على بيع عسكري أجنبي محتمل إلى إستونيا لصواريخ جافلين وما يرتبط بها من معدات وأجزاء وتدريب ودعم لوجستي بتكلفة تقديرية تبلغ 55 مليون دولار، حيث طلبت حكومة إستونيا بيع 350 صاروخ موجه من نوع جافلين، و 120 وحدة إطلاق قيادة مع رؤية نهارية حرارية متكاملة، و 102 وحدة تبريد للبطارية، و 16 مدرب أداء معزز للمهارات الأساسية، و 102 جولة لمحاكاة الصواريخ وقطع الغيار.

صواريخ جافلين

وفي شباط 2020، سلمت الولايات المتحدة 128 صاروخ مضاد للدبابات من طراز جافلين إلى وزارة الدفاع الإستونية وقوات الدفاع الإستونية كجزء من عقد أكبر موقع من قبل المركز الإستوني للاستثمار الدفاعي ووزارة الدفاع الأمريكية.

يذكر أن جافلين FGM-148 هو صاروخ موجه بالأشعة تحت الحمراء مضاد للدبابات يمكن حمله وإطلاقه بواسطة جندي واحد، ويتم تصنيع نظام الصواريخ المضادة للدبابات من قبل الشركات الأمريكية ريثون و لوكهيد مارتن، يبلغ أقصى مدى لصاروخ جافلين 2500 متر باستخدام تقنية أطلق وانسى مع قفل قبل الإطلاق والتوجيه الذاتي التلقائي، ويتمتع الصاروخ بمدى إطلاق فعال يصل إلى 4000 متر، ويمكنه اختراق دروع بسماكة 600 إلى 800 ملم.

المصدر: Army Recognition