علماء: يمكن استخدام التعب الجسدي المتصور كمؤشر على الوفيات المبكرة

علوم

علماء: يمكن استخدام التعب الجسدي المتصور كمؤشر على الوفيات المبكرة

28 كانون الثاني 2022

مع تقدمنا ​​في السن، من الطبيعي أن نتعب بسهولة أكبر، لكن تشير الأبحاث الجديدة إلى أنه قد يكون من غير الحكمة التغاضي عن هذه الأعراض.

التعب الجسدي قد يكون مؤشر على الوفيات المبكرة

نشعر جميعاً بالإرهاق في بعض الأحيان، والشعور بالغرق، والخمول، والتعب، عادةً ما نتجاهل هذا الأمر على أنها بسبب قلة النوم، أو الكفاح من أجل الوفاء بالمواعيد النهائية، أو الفشل في تنظيم أنفسنا مع تقدمنا ​​في السن، ومع ذلك، قد يكون من غير الحكمة القيام بذلك.

يمكن استخدام التعب الجسدي المتصور كمؤشر على الوفيات المبكرة، وفقاً لبحث نُشر في مجلة علم الشيخوخة: العلوم الطبية من قبل علماء الأوبئة بجامعة بيتسبرغ.

طبق فريق العلماء مقياس بيتسبرغ للتعب على 2906 مشاركاً في دراسة طويلة العمر، لأشخاص تبلغ أعمارهم 60 عاماً أو أكثر، والتي تتبعت أفراد الأسرة عبر جيلين.

طلب فريق الباحثين من المشاركين أن يرتبوا من 0 إلى 5 مدى التعب الذي شعروا به بالضبط بعد أنشطة معينة، وتراوحت نوبات النشاط من نزهة ممتعة لمدة 30 دقيقة وأعمال منزلية خفيفة إلى فترة من أعمال البستنة الثقيلة، مثل الحفر.

بعد الأخذ في الاعتبار مجموعة متنوعة من العوامل مثل الاكتئاب، والظروف الموجودة مسبقاً، والمرض العضال، والعمر والجنس، اكتشف الفريق أن المشاركين الذين سجلوا 25 نقطة أو أعلى على مقياس التعب في بيتسبرغ كانوا أكثر عرضة للوفاة بمقدار 2.3 مرة في 2.7 سنة.

وقالت المؤلفة الرئيسية نانسي دبليو غلين، أستاذة مساعدة في قسم علم الأوبئة في كلية بيت للدراسات العليا للصحة العامة: "هذا هو الوقت من العام الذي يتخذ فيه الناس قرارات السنة الجديدة، ويفشلون، للحصول على مزيد من النشاط البدني، آمل أن تقدم نتائجنا بعض التشجيع للالتزام بأهداف التمرين، حيث تشير الأبحاث السابقة إلى أن ممارسة المزيد من النشاط البدني يمكن أن تقلل من إجهاد الشخص، إن دراستنا هي الأولى التي تربط التعب الجسدي الأكثر حدة بالوفاة المبكرة، وعلى العكس من ذلك، تشير الدرجات المنخفضة إلى طاقة أكبر وعمر أطول".

زيادة تأثير الوفيات الناجمة عن جائحة فيروس كوفيد-19

تم اختتام متابعة الدراسة عن قصد في نهاية عام 2019، لتجنب زيادة تأثير الوفيات الناجمة عن جائحة فيروس كوفيد-19.

وأضافت غلين أن إحدى أفضل الطرق لزيادة النشاط البدني كانت من خلال "تحديد أهداف يمكن التحكم فيها وبدء روتين يومي، مثل المشي المنتظم أو ممارسة التمارين الرياضية".

المصدر: سبوتنيك إنترناشونال