مارك زوكربيرغ يعلن عن ميزات الخصوصية الجديدة في واتس آب

منوعات

ميتا تكشف عن ميزات خصوصية جديدة في واتس آب

9 آب 2022

أعلنت شركة ميتا Meta عن ميزات خصوصية جديدة لمستخدمي تطبيق واتس آب WhatsApp، إذ سيتمكن المستخدمون من مغادرة الدردشات الجماعية بصمت، والتحكم في من يمكنه رؤية حالة الاتصال وحظر لقطات الشاشة في الرسائل التي تعرض لمرة واحدة.

وقال مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة ميتا Meta، إن هذا سيساعد في جعل على رسائل واتس آب "سرية ومحمية مثل المحادثات التي تجري وجهاً لوجه".

وستطرح الشركة الميزات ضمن هذا الشهر، وتسلط الضوء عليها في حملة عالمية تبدأ من المملكة المتحدة.

ميزة مغادرة الدردشات الجماعية بصمت

يخطر تطبيق المراسلة الشهير بحسب الإعدادات الافتراضية الحالية جميعَ أعضاء الدردشة الجماعية بمغادرة شخص ما أو إزالته.

وعلى الرغم من وجود طرق لتعطيل ذلك في كل محادثة جماعية على حدة، لا يقدم خيار المغادرة بصمت للمستخدمين عندما يختارون "الخروج من المجموعة" - ما يتسبب في بعض الأحيان بإحراجٍ للذين يحاولون المغادرة دون أن يلاحظهم أحد.

أما الآن سيتسنى لهم المغادرة دون إخطار جميع أعضاء الدردشة الجماعية الآخرين، فقط مديرو المجموعة.

قال مديرة الإنتاج إيمي فورا إن ذلك كان جزءاً من تركيز المنصة على "وضع ميزات المنتج التي تمكّن الأشخاص من الحصول على مزيد من التحكم والخصوصية في رسائلهم". مضيفة: "نعتقد أن واتس آب هو المكان الأكثر أماناً لإجراء محادثة شخصية".

ولفتت إلى أنه "لا توجد خدمة رسائل عالمية أخرى بهذا النطاق توفر هذا المستوى من الأمان لرسائل المستخدمين ووسائطهم ورسائلهم الصوتية ومكالمات الفيديو والنسخ الاحتياطية للدردشة".

إخطار مستخدمي واتس آب بالميزات الجديدة

سيؤدي هذا أيضاً إلى منح المستخدمين خيار السماح لجهات اتصال معينة - أو عدم السماح لأي شخص - بمعرفة وقت النشاط على المنصة، ما يجعل خيارات الحالة عبر الإنترنت متوافقة مع إعدادات "آخر ظهور".

وقالت جانيس وونغ، باحثة مساعدة في معهد آلان تورينغ، لموقع بي بي سي نيوز: "من الملائم دائماً منح المستخدمين مزيداً من التحكم - يحب المستخدمون الحصول على مزيد من التحكم ويحتاجون إليه".

ولكن ما لم يُطلب من المستخدمين استخدام الميزات أو إعلامهم تماماً بها في التطبيق، فقد يكون تأثيرها محدوداً.

وأضافت وونغ: "إذا لم تكن الميزة مدرجة في الإعدادات الافتراضية، أو إذا لم يُطلب من المستخدمين إعادة النظر في خياراتهم، فلن تكون صالحة للغاية بالضرورة، إذا لم يكن المستخدمون على علم بأن هذا أمر يمكنهم فعله".

bbc