دكان كيتو مشروع داعم لمرضى داء السكري والحساسية من الجلوتين والمصابين بـ طيف التوحد

تقارير وحوارات

السيدة منى عبد العال تطلق دكان كيتو لإفادة مرضى داء السكري والمصابين بـ طيف التوحد ومتلازمة Fragile X

1 كانون الأول 2022

انطلقت السيدة منى عبد العال قبل خمس سنوات بـ قلب أم حنون غير آبهة بـ العقبات، وسعت وحيدة بـ عزيمة وإصرار أم لطفل مصاب بـ متلازمة Fragile X النادرة، دون أن تعلم بـ أن مثابرتها ستجعلها عالمة ملمة بـ الأطعمة الصحية الداعمة لمرضى داء السكري وأطفال طيف التوحد وذوي الحساسية من الجلوتين.

" لم أسمح للانتقادات السلبية الجارحة بـ أن تدحض عزيمتي على الرغم من تأثيرها الكبير في نفسي، تحديت المنتقدين والمشكلات الصحية التي كنت أعاني منها جراء إصابتي بـ السُمنة، وقررت اتباع حمية غذائية صحية لأستطيع إعانة ابني مصطفى المصاب بـ حالة مرضية نادرة ( إعاقة ذهنية متعددة+ طيف التوحد)"، تقول السيدة منى عبد العال مالكة دكان كيتو.


منى عبد العال مالكة دكان كيتو

قررت السيدة المصرية منى عبد العال قبل خمس سنوات التمرد على نفسها والسعي لانقاص وزنها، بُغية الاهتمام بـ ابنها مصطفى والتنقل به بين مراكز التخاطب والمراكز الصحية المعنية بـ الاهتمام بـ ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث بدأت بـ الالتزام بـ حمية كيتو الغذائية.

وقالت في حديثها الخاص مع النهضة نيوز:" التزمت بـ الوجبات الغذائية المُدرجة في جدول الحمية لأتمكن من رعاية ابني، ولكونه دائماً معي كنت أشاركه الوجبات، وخلال عامين تفوقت على نفسي واستطعت الوصول إلى وزن 60 كيلو بعد أن كنت أبلغ من الوزن 115 كيلو، وعليه تخلصت من الآلام التي كنت أعاني منها بسبب فرط السمنة".


وعن فكرة وأسباب استثمارها في الطعام الصحي، أشارت إلى أنها لاحظت انعكاسات إيجابية لنظام الكيتو الغذائي على صحة نجلها، خاصة فيما يتعلق بـ تراجع وانخفاض شدة نوبات الصرع وأعراض طيف التوحد.

وشرحت:" بعد ملاحظتي انخفاض شدة النوبات والأعراض التي كان يعاني منها ولدي كـ سائر أقرانه من مرضى طيف التوحد، بدأت بـ نشر صور الوجبات اليومية المُدرجة ضمن الحمية والتي كنت أُعِدها بـ نفسي، عبر خاصية القصص القصيرة الملحقة بـ حسابي الخاص في واتس آب، وفوجئت بـ التفاعل الكبير الذي لمسته من أولياء أمور أصدقاء ابني والأطباء المعالجين له في المراكز الصحية والخاصة بـ التخاطب".


وأكدت السيدة منى أنها سعت بعد ذلك، للتعلم والإطلاع على فوائد الكيتو والأطعمة الصحية، من خلال متابعة أطباء أخصائيين عبر يوتيوب على غرار الطبيب كريم علي، ومن ثم أخذت في العمل لدمج معارفها مع ما تعلمته لإنجاز أطعمة صحية مفيدة لكل مرضى السكري والمصابين بـ طيف التوحد، إضافة للأشخاص الذين يعانون من تحسس الجلوتين، تحت شعار دكان كيتو.


عنوان دكان كيتو الصحي

وأضافت:" على الرغم من أن اسم مشروعي دكان كيتو، إلا أنني أُدير عملي من منزلي الخاص الكائن في شارع شاطئ النخيل الواقع في مدينة الإسكندرية، ولكني عملت على تأمين خدمة توصيل للزبائن، إضافة إلى خدمة الشحن السريع، وذلك كي أستطيع إفادة أكبر عدد من الأشخاص المهتمين بـ منتجاتي".

وأوضحت والدة الشاب مصطفى محمود خلف أن حسابها الشخصي في تويتر، أضحى الواجهة الدعائية الخاصة بـ أطعمة دكان كيتو، حيث تنشر عليه صور الأطعمة الغذائية المُعدة تحت مُسمياتها ومكوناتها الطبيعية.

الماراثونات الرياضية الخاصة بـ ذوي الاحتياجات الخاصة

إنجازات مؤسسة مشروع دكان كيتو، لم تقف عند إعداد الأطعمة الصحية، بل تجاوزته وصولاً إلى تكريمها ونجلها بـ ميداليات وشهادات تقدير من وزارة الشباب والرياضة المصرية على هامش مشاركتهما في عدة ماراثونات للمشي والجري.


وكشفت أنها حفزت باقي أبنائها على المشاركة في المنافسات الرياضية، وستشارك برفقتهم في ماراثون زايد المقرر إقامته في الثالث والعشرين من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

يذكر أن السيدة منى عبد العال، كانت من المتطوعين في حملة لأجل الإنسانية وأول حالة في مدينة الإسكندرية تتلقى لقاح فيروس كورونا بعد مشاركتها في التجربة السريرية.


النهضة نيوز