فيكم الخير.. مبادرة تطوعية شبابية أفرحت الأيتام في شهر رمضان وهدفها الاستمرار

تقارير وحوارات

فيكم الخير.. مبادرة تطوعية شبابية أفرحت الأطفال الأيتام في شهر رمضان وتسعى لمواصلة الأنشطة الإنسانية مستقبلا

16 نيسان 2023

نظمت مجموعة من الشبان والشابات في المملكة الأردنية مبادرة فيكم الخير التطوعية، التي بدأت أنشطتها خلال شهر رمضان المبارك لتدخل الفرحة إلى قلوب مئات الأطفال الأيتام، كمقدمة لما يطمحون إليه بالاستمرار في الأعمال الإنسانية مستقبلا بأفكار متنوعة لمساعدة الجميع.

أهداف مبادرة فيكم الخير والفئات المستهدفة

حيث أسس عشرة من الشبان والشابات الذين اجتمعوا على حب فعل الخير وغرسه في قلب من يحتاجه، مبادرة تطوعية غير تابعة إلى أي جهة رسمية، أطلقوها من لعاصمة الأردنية عمان باسم "فيكم الخير نحو مجتمع على الخير اجتمع"، وبدأوها في شهر رمضان المبارك وسط إصرار منهم على مواصلة عملهم الإنساني مستقبلا لبقاء الخير مستمرا.

وتهدف هذه المبادرة إلى بث روح التعاون في المجتمع، والاهتمام بفئة الشباب وتحفيزهم على العمل التطوعي، وإقامة الأنشطة الترفيهية والتعليمية والرياضية لجميع فئات المجتمع، وتقديم مساعدات عينية ونقدية ونفسية لكافة الأسر المحتاجة والأيتام منهم، وتنظيم الحملات والفعاليات التطوعية.

وتستهدف مبادرة فيكم الخير الأسر الفقيرة والمحتاجة، والأيتام، والمسنين، إضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة.

وعن هذه المبادرة أوضحت الشابة سجى إحدى المشاركات في تأسيسها، في حديث خاص إلى موقع النهضة نيوز، بأن الفكرة قد خرجت قبل حلول شهر رمضان المبارك بأيام قليلة، من خلال مبادرة عشرة من الشباب والشابات، الذين رغبوا في أن يقوموا بالتعاون فيما بينهم بنشاط لشهر رمضان كفكرة مبدئية، وبعد ذلك تطورت هذه الأفكار وبدأوا بتبادل الاقتراحات حتى توصلوا إلى القيام بمبادرة كاملة، يتولى كل واحد من هؤلاء المؤسسين جزءا من الترتيبات والتحضيرات، لتكون البداية من القيام بإفطارات رمضانية للأطفال الأيتام.

إفطار مبادرة فيكم الخير الأول في شهر رمضان

ولفتت سجى إلى أن تنفيذ المبادرة قد بدأ بالقيام بإفطارين خلال هذا الشهر الفضيل، الأول كان لـ 150 طفلا يتيما، ومعهم 50 أمَّا، وكان هذا الإفطار الأول ناجحا جدا، من الترتيبات إلى الألعاب والفواكه والحلويات والعصائر التي تم تقديمها بعد وجبة الإفطار، إضافة إلى قيام الفريق باللعب مع الأطفال، لتكون نتيجة هذا الإفطار مميزة وجميلة جدا مما تركه من انطباعات وآثار إيجابية.

وتابعت بأن ذات الأمر حصل في الإفطار الثاني الذي كان لخمسين طفلا من منطقة الأغوار وهي مكان بعيد عن العاصمة الأردنية عمان، حيث جاؤوا بهم من الأغوار إلى عمان وكان الإفطار في "ماكدونالز"، وكذلك قدموا لهم الهدايا والألعاب والعصائر والحلويات بعد الإفطار.

وعن الخطوات الآتية بينت الشابة سجى بأن فريق المبادرة ينوي الاستمرار وعدم التوقف على الإفطارات، لتكون الخطوة القادمة هي كسوة العيد، التي يأملون أن ينجحوا بالقيام بها في هذا العيد أو في عيد الأضحى القادم إلا أنهم مصممون على القيام بها.

وأشارت إلى أن مؤسسي مبادرة فيكم الخير ينوون القيام بنشاط طرود الخير، ويعتزمون ذبح الخرفان في عيد الأضحى لتوزيعها على الأطفال الأيتام والعائلات العفيفة.

وحول رؤيتهم لمستقبل المبادرة، أكدت سجى بأن القائمين على المبادرة ينوون الاستمرار فيها بشكل دائم عبر أي نشاطات ممكن أن تفيد هؤلاء الأطفال والعائلات العفيفة والمسنين وحتى عمال الوطن، إضافة إلى إصرارهم على القيام بأي نشاط أو عمل يمكن أن يقدم أي نوع من المساعدة.

وكشفت الشابة سجى في الختام عن إحدى الأفكار الإنسانية المتنوعة التي ينوي فريق مبادرة فيكم الخير القيام بها، وهي مساعدة الأطفال للعودة إلى المدرسة وتأمين مستلزماتهم من الحقائب إلى القرطاسية.