تهدئة الأوضاع في المنطقة.. اتفاق بين الكاظمي القادم من السعودية مع رئيسي

أخبار

رئيسي بعد لقاء الكاظمي: تسوية مشاكل المنطقة تأتي بالعمل المشترك بين قادتها

26 حزيران 2022

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بعد لقائه رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي القادم من السعودية، اليوم الأحد بأن تسوية مشاكل المنطقة تأتي بالعمل المشترك بين قادتها، ليؤكد الكاظمي الاتفاق مع طهران على التعاون لتهدئة الأوضاع في المنطقة.

وخلال مؤتمر صحفي في العاصمة الإيرانية طهران، قال رئيسي: "أكدنا أهمية العلاقات بين دول المنطقة وأبدينا ترحيبنا بالحوار في ما بينها".

وأوضح الرئيس الإيراني بأن "تسوية مشاكل المنطقة تأتي من خلال عمل مشترك بين قادتها"، مؤكداً أن "الوجود الأجنبي في المنطقة لن يؤدي إلى حل مشاكلها، وبأن خطوات الكيان الصهيوني من أجل تطبيع علاقاته مع بعض الدول في المنطقة لن تجلب له الأمن على الإطلاق."

ولفت إلى أن "العلاقات بين العراق وإيران ليست عادية وهناك إرادة عميقة لدى مسؤولي البلدين من أجل تطوير العلاقات في مختلف المجالات".

كما بين رئيسي "ضرورة استمرار الهدنة في اليمن"، مشيرا إلى أن "إطلاق حوار يمني يمني من شأنه أن يضع حداً للحرب الطاحنة."

ومن جهته قال الكاظمي "اتفقنا على التعاون على تهدئة الأوضاع في المنطقة وبحثنا القضايا المصيرية"، لافتا إلى أن العراق وإيران "اتفقتا على دعم الهدنة في اليمن وعلى دعم مبدأ الحوار لإنهاء الحرب التي تضر بالشعب اليمني".

وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، قد وصل اليوم، إلى طهران، قادما من السعودية التي أجرى فيها لقاء مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مدينة جدة، ناقشا خلاله سبل دعم الاستقرار في المنطقة، في إطار جهود الكاظمي في الوساطة بين الرياض وطهران.

وكان العراق قد استضاف خمس جولات من المفاوضات بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين في الأشهر الأخيرة بهدف تطبيع البلدين لعلاقتهما المقطوعة منذ العام 2016.

ويذكر أن الجولة الخامسة من المباحثات بين إيران والسعودية قد عقدت، في نهاية نيسان/ إبريل الماضي في العراق، بحضور كبار مندوبي البلدين، ووصف المتحدث باسم لجنة السياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني محمود عباس زاده مشكيني، جولة الحوار الإيراني السعودي الخامسة بأنها كانت إيجابية وبناءة جدا.

وبدوره اعتبر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في ختام هذه الجولة بأنه مقتنع بأن التفاهم بات قريبا بين الرياض وطهران.

المصدر: وكالات