الجيش المالي ينتقم من المسلحين بعد مجزرة رهيبة ضد مدنيين

أخبار

الجيش المالي يشن ضربات جوية ضد مسلحي تنظيم القاعدة ردا على مجزرة مروعة

23 حزيران 2022

شن الجيش المالي، ضربات جوية ضد مسلحي تنظيم القاعدة وسط البلاد، في رد على ارتكابهم مجزرة رهيبة أدت لمقتل أكثر من 132 مدنيا.

حيث أكد الجيش المالي اليوم الخميس، توجيه ضربات جوية، ضد مسلحي "كتيبة ماسينا" التابعة لتنظيم القاعدة، في أعقاب مجزرة راح ضحيتها 132 مدنياً على الأقل في ديالاساغو ومنطقتين محيطتين.

ولفت الجيش في بيان بأنه نفذ ضربات بين يومي الاثنين والأربعاء في محيط منطقتي بانكاس وسيغي قرب مواقع المجزرة، ولكن في مناطق أبعد أيضاً في دجيني وتنينكو.

وأوضح بأن "هذه الإجراءات جاءت نتيجة جهود البحث والمعلومات الاستخباراتية الواضحة عن منفذي الهجمات ضد المدنيين في 18 حزيران/يونيو"، ولم يقدم الجيش أي حصيلة لهذه العمليات.

وكانت مالي قد شهدت خلال عطلة نهاية الأسبوع واحدة من أسوأ المذابح المدنية، وهي أيضاً الأحدث في سلسلة متواصلة من المذابح عبر منطقة الساحل، والتي أدت بحسب الحكومة إلى مقتل 132 مدنياً في ديالاساغو ومنطقتين محيطتين، على بُعد بضع عشرات الكيلومترات من بانكاس.

ويشار إلى أن مالي تعيش معاناة كبيرة في ظل العقوبات التي فرضتها مجموعة دول غرب أفريقيا الأيكواس، والأزمة السياسية والأمنية منذ اندلاع حركات التمرد الانفصالية، في العام 2012.

المصدر: وكالات