أخبار

الكرملين: بوتين يتفق مع الأمم المتحدة حول خطر المجاعة والدول التي فرضت العقوبات على روسيا هي المسؤولة

23 أيار 2022

أكد الكرملين اليوم الإثنين، بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتفق مع الأمم المتحدة حول خطر حصول المجاعة، وبأن الدول التي فرضت العقوبات على روسيا هي المسؤولة عنها.

حيث أوضح المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، بأن الرئيس بوتين يتفق مع منظمة الأمم المتحدة بشأن خطر حصول مجاعة في العالم بسبب الاضطرابات في إمدادات الغذاء.

وأشار بيسكوف إلى أن روسيا ليست مسؤولة عن تعطل الإمدادات الغذائية بل الجهات التي فرضت العقوبات عليها، وبأنها لا تعرقل تصدير الحبوب عبر بولندا.

ومن جهة أخرى اعتبر بيسكوف بأن ضخ الأسلحة إلى أوكرانيا لن يعزز الأمن والاستقرار في أوروبا، معلقا على إمكانية إنشاء قوات مسلحة مشتركة للاتحاد الأوروبي، بالقول بأن فكرة العسكرة لن تساهم بدورها في تعزيز أمن أوروبا.

وكان الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش قد أعلن في وقت سابق بأن الحرب في أوكرانيا أدت إلى تفاقم انعدام الأمن الغذائي في الدول الفقيرة بسبب ارتفاع الأسعار، وتهدد بدفع عشرات الملايين من الناس إلى حافة انعدام الأمن الغذائي وما يترتب عليه من سوء التغذية وجوع جماعي بل ومجاعة.

ويذكر أن روسيا وأوكرانيا ينتجان 30 بالمئة من إمدادات القمح في العالم، ويعتبران من كبار المصدرين، مما جعل الحرب تسبب نقصا كبيرا في إمدادات الحبوب حول العالم.

المصدر: وكالات