اعرف السمة الشخصية التي تجعلك تبدو أصغر سنا

منوعات

كيف يجعلك ضبط النفس أصغر سنا

3 كانون الأول 2022

يبدو الأشخاص الذين يتمتعون بسمة شخصية محددة أصغر سنا مما هم عليه في الحقيقة و يكونون قادرين على المشي بشكل أسرع أيضا.

السمة الشخصية المؤثرة على عمر الإنسان

حيث توصلت دراسة جديدة إلى أن ضبط النفس هي السمة الشخصية التي تجعلك تبدو أصغر سنا بالفعل، وذلك لأنها مرتبطة بجعل الشخص يصل إلى مرحلة الشيخوخة بشكل أبطأ من المعتاد.

تأثير ضبط النفس على عمر الإنسان

حيث قال الباحثون أن الأشخاص الأكثر قدرة على التحكم في أفكارهم ومشاعرهم وسلوكياتهم، يكون لديهم أدمغة وأجسام أصغر بيولوجيا عند بلوغ سن الخامسة والأربعين عام، مما يعني أن الذين يتمتعون بسمة ضبط النفس يبدون أصغر سنا وأكثر شبابا ويمكنهم المشي والتحرك بشكل أسرع من أقرانهم غير المتمتعين بضبط النفس.

وبالنسبة لأولئك الذين يجدون أنفسهم يفتقرون إلى ضبط النفس إلى حد ما، يجب أن لا يشعروا باليأس أيضا، حيث أن هذه السمة ليست بالأمر الصعب تعلمه ويمكن اكتسابه مع مرور الوقت، فحتى الذين وصلوا إلى مرحلة منتصف العمر لا يزال لديهم الوقت الكافي لإجراء بعض التغييرات الحياتية مثل البدء بممارسة التمارين الرياضية والإقلاع عن التدخين.


تأتي هذه الاستنتاجات من دراسة أجريت في نيوزيلاندا اشتملت على ما يقرب من 1000 شخص تم تتبعهم من قبل الباحثين منذ الولادة، حيث كان الهدف من ذلك هو معرفة ما إذا كان ضبط النفس يساعد الناس على الاستعداد بشكل أفضل للشيخوخة وتأثيره على ذلك.

طرق تحسين معدل عمر الإنسان

يوضح المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور ريتشموند راكيد قائلا:" البشر يتقدمون في السن ويعيشون لفترة أطول وهم يعانون من الأمراض المرتبطة في التقدم بالعمر، لذا فإنه من المهم تحديد بعض الطرق التي تساعدهم في الاستعداد لمواجهة تحديات الحياة اللاحقة والعيش لسنوات أكثر دون التعرض للإعاقة أو الاضطرابات المرتبطة بالشيخوخة. وقد وجدنا أن ضبط النفس خلال سنوات الحياة المبكرة قد يساعدهم في ذلك بالفعل".

الجدير بالذكر أن الباحثين قد قاموا بتتبع الأشخاص المشاركين في الدراسة من سن 3 سنوات حتى بلغوا 45 عام، فعندما كانوا أطفالا كان يتم قياس ضبطهم للنفس، وعندما أصبحوا كبارا تم اجراء بعض الفحوصات لهم لاختبار أدمغتهم وأجسادهم بحثا عن العلامات الفيسيولوجية للشيخوخة.

وقد كشفت النتائج التي توصلوا لها أن الأشخاص الذين تمتعوا بضبط أعلى للنفس كانوا يمشون أسرع وتبدو وجوههم أصغر سنا، بجانب أن أجسادهم كانت أكثر صحة بشكل عام خلال السنوات اللاحقة من العمر.

يقول البروفيسور تيري موفيت، المؤلف المشارك في الدراسة: " الجميع يخشى من المرض والفقر والوحدة المرافقة للشيخوخة، لذا فإنه من المهم لنا أن نستعد لها جيدا من الناحية الجسدية والمالية والاجتماعية. وقد وجدنا أن الأشخاص الذين استخدموا سمة ضبط النفس منذ الطفولة كانوا أكثر استعدادا للشيخوخة مقارنة بأقرانهم المماثلين لهم في العمر".

كيفية تحسين ضبط النفس لديك

تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الطرق المدعومة علمية لمساعدك في تحسين ضبط النفس لديك، والتي يمكن ممارستها في أي وقت من العمر وستنعكس بلا شك على صحتك العامة خلال السنوات اللاحقة، وهذه الأمور تشمل كلا مما يلي:

الأفكار الإيجابية.

البقاء مشغولا.

قضاء أوقات الفراغ بشكل مثمر.

الشعور بالامتنان.

التفكير المجرد.

تجنب الخطايا.

عدم بذل جهد كبير وإرهاق الجسم أكثر من طاقة تحمله.

Spring PSY Blog