بالفيديو.. موجة غضب ضد فنانة سابقة بسبب كلب قابلتها بالشتائم

عالم الحيوان

بالفيديو.. الفنانة هندية تتعرض لهجوم عنيف بعد رمي كلبها المصاب في الشارع ورد ناري منها

10 كانون الثاني 2023

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر قيام الفنانة المصرية السابقة هندية، برمي كلبها المصاب في الشارع، مما أثار ردود فعل غاضبة ضد هذا التصرف اللا إنساني والثناء على الأشخاص الذين عمدوا إلى إنقاذ الكلب.


حيث هاجم الكثيرون الفنانة السابقة هندية، في تعليقهم على مقطع الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم وهو يثبت قيامها برمي كلبها من سيارتها على رصيف أحد الشوارع رغم ما يظهر عليه من العجز وعدم قدرته على الوقوف.

واستغرب الكثيرون من هذا العمل الذي لا يمت إلى الرحمة والدين والأخلاق الإنسانية بصلة، معبرين عن استيائهم الشديد من هذا التصرف، وفي الوقت ذاته أثنوا على الأشخاص الذين أنقذو الكلب.

رد الفنانة هندية على انتقاد تصرفها مع الكلب الذي تملكه

ومن جهتها ردت الفنانة هندية على الفيديو الذي انتشر وعلى الهجوم الذي تعرضت له بسبب هذه الواقعة، بإيراد قصتها وتفسيرها لما فعلته مع الكلب، وكيل السباب والشتائم على من شتمها على فعلتها مع الكلب.

وبررت هندية بأنها وجدت الكلب الذي تملكه بحالة تعب شديد، وبأنها تسكن في شقة لا تصلح أن يبقى بها الكلب وهو في هذه الحالة من التعب، فذهبت به إلى ميدان، ووجدت شخصا وطلبت منه أن ينتبه له حتى تصعد لمنزلها وتتوضأ وتصلي وتبدل ثيابها وتعود إليه لتأخذ منه الكلب وتذهب به إلى أي مستشفى، على حد قولها.

وأضافت بأنها بعد أن أن أنهت أمورها عادت إلى الشخص وسألته عن الكلب فأخبرها بأن أشخاص من "الرفق بالحيوان" أخذوا هذا الكلب، وسألته عن عنوانهم أو أرقام هواتفهم إلا أنه لا يعرف ووعدها بأنه سيجلب لها أرقام هواتفهم في اليوم التالي لتواصل معهم.

وأفادت الفنانة السابقة بأنها عند عودتها إلى المنزل وجدت حملة كبيرة من أشخاص وصفتهم بالحثالة وبعديمي الأدب والأخلاق والضمير ويتكلمون عن الرحمة، وهم لا يمتون بصلة إلى الرحمة بعد أن شتموها في أبيها وأمها وبألفاظ وسخة جدا بحسب قول الفنانة هندية.

وشنت هجوما عنيفا على الأشخاص الذين علقوا على تصرفها، وأكدت في معرض ردها اللاذع على منتقديها بأنها رغم أنها رقاصة إلا أنها أشرف من الجميع، وبأن بعض من شتمها هم خدامات.

وتوعدت كل الذين أقدموا على شتمها برفع قضية عليهم، منوهة إلى أن الشتائم يعاقب عليها القانون وبأنها ستأتي بهم إلى السجون.

وفي غمرة الغضب قالت هندية بتحد لكل من انتقد هذا العمل اللاإنساني بأنها رمت الكلب في الشارع وهي حرة، متسائلة إن كان تصرفها مهما كان يعطي الحق للآخرين بشتمها بألفاظ نابية، ومن هم هؤلاء الذين يريدون محاسبتها.

وبينت بأنها ورغم كل ذلك تواصلت مع الأستاذه دينا ذو الفقار والأستاذه منى وطلبت إعادة الكلب إلا أنهم أبلغوها بأنهم لا يستطيعون إعادته لأنهم يضعونه في الرعاية، فأخبرتهم بأنها متكفلة بجميع مصاريفه، وعادت لتؤكد بأنها لم ترمه وكررت التشديد على أنها لم يكن ليها مكان لوضعه فيه. 

المصدر: فيسبوك + النهضة نيوز