طبيب يكشف الأعراض الغير الشائعة لواحد من أسرع أنواع السرطان انتشاراً

علوم

الأعراض المبكرة لسرطان الرأس والرقبة

26 تشرين الثاني 2022

قام الطبيب جيري كوبيس، المدير الطبي لمركز علاج السرطان في مركز العلاج بالبروتون بالمملكة المتحدة، بتسليط الضوء على الأعراض الغير الشائعة لواحد من أسرع أنواع السرطان نموا وانتشارا في الوقت الراهن، وذلك في مقابلة حصرية مع صحيفة الديلي إكسبرس.

حيث قال الدكتور كوبيس:" ان سرطان الرأس والرقبة هو أسرع أنواع السرطانات انتشارا على الإطلاق، ما يزيد من أهمية التشخيص المبكرة كونه يمكن أن يزيد من فرص التغلب على هذى الورم السرطاني، خاصة وأنه من السهل للغاية الخلط بين الأعراض المبكرة للإصابة به والأعراض الشائعة في بعض الأمراض الأخرى.

أعراض سرطان الرأس

حيث أوضح الدكتور كوبيس قائلا:" أحد تلك الأعراض هو التهاب الحلف المستمر بالفعل، والذي يمكن أن يستمر لأكثر من أسبوعين في العديد من الأحيان.

أما بالنسبة للأعراض الأخرى لهذا الورم السرطاني، هو كل من التقرحات ووجود آلام حادة في الأسنان والتهاب اللثة".

وأضاف:" كما ويمكن أن تظهر بعض البقع البيضاء أو الحمراء في الفم، والتي من المهم أخذها بعين الاعتبار كونها علامة تنبيهية واضحة.

بالإضافة إلى ذلك، إن أحد الأعراض المبكرة الشائعة للإصابة بمرض سرطان الرأس والرقبة هو انسداد الأذن المستمر ووجود ألم عند استخدام السماعات أو أدوات مساعدة السمع الأخرى".

أكمل الدكتور كوبيس شرحه قائلا:" إن الشعور بالألم في الرقبة أو ظهور نوع من الكتلة تحت الجلدية عند لمس هذا الجزء من الرقبة، لكن لا يجب أن تكون جميع هذه الأعراض المرضية سببا للقلق، حيث يتعين على الشخص مراجعة الطبيب المختص في حال شك بوجود مشكلة ما في كلا من منطقتي الرأس والرقبة".

ارتباط فيروس الورم الحليمي بسرطان الرأس

الجدير بالذكر أن يتم تشخيص حوالي 12 ألف شخص في المملكة المتحدة بسرطان الرأس والرقبة، وذلك وفقا لأبحاث السرطان التي تم القيام بها هناك مؤخرا، والتي أوضحت أيضا أنه قد تزايد انتشار هذا النوع من الأورام السرطانية بفضل فيروس الورم الحليمي البشري HPV، والذي غالبا ما لا يكون لدى المصابين به أي أعراض.

كما وأوضحت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن فيروس الورم الحليمي البشري هذا يمكن أن يصيب كل من الفم والحلق، ويزيد من خطر الإصابة بالأورام السرطانية في البلعوم والتجويف الفموي، بما في ذلك كل من قاعدة اللسان واللوزتين.

كما كشف المعهد الوطني للسرطان في المملكة المتحدة، أن فيروس الورم الحليمي البشري يتكون من مجموعة تضم أكثر من 200 فيروس مرتبط بالسرطان، مشيرا إلى أن هناك 14 نوعا منها تعتبر عالية الخطورة، كما أن ما يزيد من خطورته وسرعة انتشاره هو كونه ينتقل بسهولة بين المتزوجين والشركاء الجنسيين، حيث يصاب جميعهم في غضون أشهر أو بضعة سنوات من الممارسة الحميمة مع شخص مصاب به.


المصدر: Daily Mail