دواء جديد يساعد في علاج هشاشة العظام

علوم

دواء جديد يساعد في الوقاية من هشاشة العظام وعلاجها

7 كانون الأول 2022

اكتشف العلماء أن هرمون الغدة الدرقية يمكن أن يساعد على تكوين العظام مما جعل الأطباء يصفون النظائر والأدوية التي تحتوي عليه للمرضى الذين يعانون من هشاشة العظام.

وغالبا ماتكون هذه الأدوية فعالة في حال تم تقديمها للمريض باستخدام الحقن العضلية والوريدية.

دواء جديد لعلاج هشاشة العظام

حدد فريق من الباحثين بقيادة مستشفى ماساتشوستس العام علاجا واعدا يمكنه التأثير على مكونات مسار إشارات هرمون الغدة الدرقية الجار.

حيث أثبت العقار الجديد عند إعطاءه للفئران في المختبر عن طريق الفم أنه كان فعالا في تعزيز نمو العظام والتقليل من آثار مرض هشاشة العظام لديها .

وقد نشرت مجلة PNAS العلمية هذا الاكتشاف الكبير واصفث إياه بأنه يمكن أن يكون الدواء الأكثر ملائمة للوقاية من هشاشة العظام وعلاجها. 

أول دواء يعطى عن طريق الفم لعلاج هشاشة العظام

ويقول أخصائي الغدد الصماء في مستشفى ماساتشوستس والمؤلف الرئيسي للدراسة والأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة هارفرد الدكتور مارك وين: " لا توجد في الوقت الراهن أي أدوية متاحة لأخذها عن طريق الفم لمعالجة مرضى هشاشة العظام ويمكنها تحفيز تكوين العظام لديهم، لذا سعينا إلى تطوير مثل هذا الدواء بناء على فهمنا التفصيلي للمسارات التي تؤثر على عملية إنتاج العظام بشكل طبيعي".

تأثير هرمون الغدة الدرقية الجار في نمو العظام

الجدير بالذكر ان المسار البيولوجي الطبيعي الذي اعتمد عليه الباحثين، هو تأثير هرمون الغدة الدرقية الجار في تثبيط الأشكال الإسيوية للكيناز (SIK3 و SIK2)، والذين يعتبران من الأنزيمات ذات الدور الكبير في تنظيم نمو العظام وإعادة تشكيلها.

مركب SK-124 لعلاج هشاشة العظام

خلال هذه الدراسة، قام الدكتور وين وزملائه بإنشاء نموذج هيكلي جديد لهذه الأنزيمات، قبل أن يستخدموا طرقا علمية متقدمة في تصميم العلاج الجديد القائمة على التركيب والكيميائي الطبية التكرارية للوصول إلى هدف تثبيط كل من انزيمي SIK2 و SIL3، والذي أطلقوا عليه اسم SK-124.

فعالية مركب SK-124 في علاج هشاشة العظام

فقد أظهر هذا المركب تأثيرات شبيهة لتلك التي يقوم بها هرمون الغدة الدرقية في التأثير على الخلايا العظمية، وذلك من خلال تجربته على فئران المختبر عن طريق الفم، حيث قام الباحثون بإعطائها لها مرة واحدة يوميا لمدة ثلاثة أسابيع متتالية، الأمر الذي أدى إلى زيادة مستويات الكالسيوم و فيتامين D في الدم لديها بشكل ملحوظ، كما وأنه عمل على تعزيز تكوين وكتلة العظام دون وجود دليل على أي تأثيرات سلبية على المدى القصير أو الطويل حتى الآن.

يضيف الدكتور وين:" بناء على النتائج التي توصلنا لها، نقترح بأن مركب SK-124 قد يمثل الجيل القادم من العلاج المخصص في بناء العظام والوقاية من هشاشة العظام بتناوله عبر الفم، إننا نتعاون حاليا مع شركة Radius Health الشهيرة لصناعة الأدوية، في تحسين وتطوير هذا المركب لعلاج بشري يمكن إتاحته للمرضى".


Medical Xpress