الراعي يعلق على الدعوة لعقد اجتماع للحكومة ويوجه تمنيا لميقاتي

أخبار لبنان

البطريرك الراعي: أتمنى على الرئيس ميقاتي تصويب الأمور وهو يتحضر إلى عقد اجتماع للحكومة

4 كانون الأول 2022

وجه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي اليوم الأحد، تمنيا إلى رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، بتصويب الأمور وهو يحضر إلى عقد جلسة للحكومة يوم الغد.

حيث أوضح الراعي في كلمة له خلال عظة الأحد بأن حكومة تصريف الأعمال هي حكومة تصريف أعمال الناس لا حكومة جدول أعمال الاحزاب والكتل السياسي.

وتمنى على "رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي لطالما نأى بنفسه عن الانقسامات أن يصوب الأمور وهو يتحضر مبدئيا لعقد اجتماع للحكومة يوم الإثنين."

وشدد على أن "البلاد في غنى عن فتح سجالات طائفية وخلق إشكالات جديدة وتعريض الأمن للاهتزاز ونتمنى على الحكومة أن تبقى بعيدة عن التأثيرات من هنا وهناك."

واعتبر الراعي بأن "المسؤولين ينتهكون الرحمة وأوصلوا الدولة إلى تفككها"، مبينا بأن معطلي انتخاب الرئيس يمعنون في ذلك.

وأشار البطريرك الراعي إلى أن "مساعدة الخارج للبنان مرتبطة أولاً بانتخاب رئيس وخروج البلد من المحاور."

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان نجيب ميقاتي قد دعا مجلس الوزراء إلى جلسة صباح غد الإثنين في السراي الحكومي، الأمر الذي أشعل سجالا حادا حول دستورية هذه الدعوة وسط اعتراضات من عدد من القوى السياسية وتلويح عدد من الوزراء بمقاطعة جلسة الحكومة بهيئة تصريف الأعمال وفي ظل الشغور الرئاسي.