الحرس الثوري الإيراني يتلقى ضربة في سورية ويتوعد إسرائيل برد أكيد

أخبار

الحرس الثوري الإيراني: مقتل مستشار برتبة عقيد في انفجار عبوة ناسفة قرب دمشق وستتلقى إسرائيل الرد بلا شك

23 تشرين الثاني 2022

أكد الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء، مقتل أحد مستشاري سلاح الجو في سورية، بانفجار عبوة ناسفة قرب دمشق، متوعدا إسرائيل برد أكيد.

فقد أوح بيان للعلاقات العامة للحرس الثوري، بأن "أحد مستشاري سلاح الجو في حرس الثورة الإسلامية العقيد داود جعفري استشهد في سورية بانفجار عبوة ناسفة على يد عملاء الكيان الصهيوني قرب دمشق."

وشدد بيان الحرس الثوري على أن "الكيان الصهيوني الزائف والمجرم سيتلقى الرد بلا شك."

ويذكر أن إسرائيل تؤكد دائما على استمرار عملياتها ضد الوجود الإيراني في سورية، وتواصل شن الهجمات الجوية والصاروخية على الأراضي السورية بذريعة استهداف الوجود الإيراني ومنع نقل الأسلحة إلى حزب الله.

وفجر السبت الماضي، استشهد أربعة عسكريين سوريين وأصيب آخر بجروح، في عدوان إسرائيلي جوي استهدف المنطقة الوسطى والساحلية في سورية.

وفي 13 الشهر الجاري استشهد عسكريان وأصيب ثلاثة آخرون بجروح جراء عدوان إسرائيلي جوي من اتجاه طرابلس الهرمل شمال لبنان على مطار الشعيرات بريف حمص الشرقي.

وفي وقت سابق أدانت الخارجية الإيرانية، الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية، مؤكدة بأنها انتهاك للقوانين الدولية، ويجب الرد عليها بشكل حازم وعلى الجميع تحمل المسؤولية تجاه هذا العدوان. 

المصدر: وكالات