في خطوة استراتيجية .. إيران تسلم طائرات هجومية إلى الجيش السوداني

الرصد العسكري

إيران تبدأ بتسليم طائرات مهاجر 6 من دون طيار الهجومية إلى الجيش السوداني

4 آذار 2024

أفادت وسائل إعلامية، في 29 شباط الفائت، نقلاً عن مسؤولين أمريكيين وعرب، أن إيران بدأت بتنفيذ عمليات التسليم لطائرات هجومية من دون طيار إلى الجيش السوداني، ويدل هذا التطور على تعميق النفوذ العسكري لطهران في السودان، خاصةً أن هذه الطائرات بدون طيار، التي تم تحديدها على أنها من طراز مهاجر 6، سيتم استخدامها من قبل القوات المسلحة السودانية وسط الصراع المستمر مع قوات الدعم السريع، وفقاً لما ذكره موقع Army Recognition .

القدرات التي ستوفرها طائرات مهاجر 6 الإيرانية للجيش السوداني

يأتي هذا التطور في سياق حرب أهلية طويلة الأمد في السودان، حيث أدت الاشتباكات بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع إلى انقسام عميق في البلاد وتداعيات على الدول المجاورة، ويعتقد الخبراء العسكريون أن استخدام للطائرات بدون طيار الهجومية الإيرانية من شأنه أن يؤثر على توازن القوى على الأرض، حيث تسعى القوات المسلحة السودانية إلى مواجهة التقدم الإقليمي الذي تحققه قوات الدعم السريع.

وتمثل طائرات "مهاجر 6" بدون طيار، التي أرسلتها طهران، عنصراً حديثاً ومهماً في العمليات العسكرية في السودان، لأنها ستوفر للقوات المسلحة السودانية قدرة متزايدة على تنفيذ العمليات الهجومية والدفاعية، ويأتي هذا التطور في إطار التقارب الدبلوماسي والعسكري بين إيران والسودان، الذي بدأ في شهر تشرين الأول الماضي 2023 بعد فترة من العلاقات المتوترة.

ميزات طائرات مهاجر 6 من دون طيار الهجومية الإيرانية

وتتميز هذه الطائرة الإيرانية بدون طيار بسرعتها القصوى البالغة 200 كم/ساعة، وقدرتها على التحليق المتواصل لمدة 12 ساعة، مما يسمح لها بتغطية مساحات شاسعة، ومع سقف أعلى للطيران يتراوح بين 4900 متر و5500 متر، يمكن لهذه الطائرة بدون طيار العمل على ارتفاعات عالية، ويتضمن تصميمها كاميرا متطورة للمراقبة المستمرة، مستقلة عن الكاميرا الموجودة أسفل الطائرة بدون طيار، مما يزيد من تنوعها وقدراتها الاستخباراتية، كما يبلغ طول الطائرة 5.5 متر، ويبلغ طول جناحيها 10 أمتار.

التقارب الدبلوماسي والعسكري بين إيران والسودان

إن اهتمام إيران بتجديد علاقاتها مع السودان، والذي تجلى في الدفء الدبلوماسي الأخير وزيارة القائم بأعمال وزير الخارجية السوداني إلى طهران، يرتكز على دوافع استراتيجية عميقة، فمنذ التسعينيات، سعت إيران إلى إقامة تحالفات في مناطق رئيسية، مثل القرن الأفريقي، حيث يمثل السودان شريكاً استراتيجياً رئيسياً، ويندرج تعزيز هذه العلاقات، وخاصة من خلال التعاون العسكري والمساعدة الفنية، حيث تسعى إيران إلى موازنة القوى الغربية وحلفائها الإقليميين، ويتناسب تسليم طائرات بدون طيار إيرانية الصنع من طراز مهاجر 6 إلى السودان مع هذا المنطق، مما يوفر للخرطوم دعماً عسكرياً كبيراً يعزز القدرة القتالية للقوات السودانية مع تعزيز مكانة إيران كلاعب مؤثر في المنطقة. 

المصدر: موقع Army Recognition