وصول "البومة الثلجية" إلى جنوب أمريكا .. مازال لغزا

عالم الحيوان

بعد تخفيها ١٠٠ عام.. رصد "البومة الثلجية" في جنوب كاليفورنيا

31 كانون الأول 2022

شوهدت بومة ثلجية نادرة ذات ريش أبيض تستوطن عادة القطب الشمالي على أحد المنازل جنوبي كاليفورنيا لأول مرة منذ أكثر من 100 عام.

كانت البومة تجثم على سطح المنزل وتحيط بها أشجار النخيل، وتوقع بعض خبراء الطيور المحليين أن تكون هذه البومة هي نفس الطائر الذي تم رصده قبل بضعة أسابيع في مقاطعة لوس أنجلوس بالقرب من الميناء، ولكن لا أحد يستطيع تأكيد ذلك.

وأكد مراقبو الطيور الذين توقفوا لساعات لمحاولة تصوير ومشاهدة الطائر النادر، أن هذا الطائر  لم يرصد منذ أكثر من ١٠٠ عام في المنطقة.

لغز وصول البومة الثلجية إلى كاليفورنيا

يتوقع البعض أنها ركبت على متن سفينة أو ربما هربت من الأسر، حيث لا يزال المسار الذي تتبعته البومة لقطع أكثر من 2000 ميل نحو الجنوب قادمة من القطب الشمالي يشكل لغزا بالنسبة للخبراء، بسبب الاختلاف الكبير عن موطنها الأصلي.

وبحسب "CNBC" شوهد الطائر عدة مرات على مدار الأسبوع في عدد من المناطق على أسطح الأبنية، الأمر الذي أثار فضول المارة بسبب شكله الملفت.


موطن البومة الثلجية

بينت "ديلي ميل" أن البومة الثلجية هي أكبر بومة في أمريكا الشمالية، موطنها الأصلي في التندرا في القطب الشمالي في كندا وألاسكا، تقضي معظم وقتها في مناطق تكاثرها، أو تهاجر في الشتاء إلى جنوب كندا والنصف الشمالي من الولايات المتحدة، وتهبط عادة على طول الشواطئ الرملية ونادرا ما تصل إلى جنوب كاليفورنيا.

تمتلك البومة الثلجية ريشا أبيضا مع بعض النقط السوداء (مرقطة)، الأمر الذي يسمح لها بالتخفي في الثلوج، ويتواجد منها حاليا حوالي 30 ألف واحدة فقط على قيد الحياة.


قلق مراقبو الطيور على البومة الثلجية

أعربت الدكتورة إليزابيث وود من مركز العناية بالأراضي الرطبة والحياة البرية عن خوفها قائلة: "أول شيء لاحظته هو أن ريش الذيل مهترئ، مما يشير إلى أن الطائر قد توقف على الأرض لبعض الوقت، أو بسبب وقوفها على هذه الأسطح، وهذا يمكن أن يؤثر على طيرانها."

وقال ديبي ماكجواير، المدير السابق لمركز رعاية الأراضي الرطبة والحياة البرية: "أفضل شيء يمكننا القيام به هو عدم التقاطه أو ازعاجه، لأنه يمكننا أن نؤذيه اذا تم التقاطه بطريقة خاطئة."

المصدر: ديلي ميل