سمات الشهية في مرحلة الطفولة المبكرة مرتبطة باضطرابات أكل المراهقين

علوم

اضطرابات الشهية في مرحلة الطفولة المبكرة ترتبط بمشاكل الأكل لدى المراهقين

23 شباط 2024

قام الباحثون، في دراسة حديثة نشرت في مجلة The Lancet، بالتحقيق في العلاقة بين الشهية في مرحلة الطفولة المبكرة وأعراض اضطرابات الأكل في مرحلة المراهقة.

معلومات أساسية حول اضطرابات الأكل

تعد اضطرابات الأكل والسمنة من أمراض الصحة النفسية الشائعة في جميع أنحاء العالم، كما يعد الشعور الدائم بالجوع أحد عوامل الخطر السلوكية العصبية، كما ترتبط اضطرابات الأكل في كثير من الأحيان بمشاكل نفسية متعددة وتؤدي إلى ارتفاع معدل الوفيات.

ارتباط صفات الشهية في الطفولة باضطرابات أكل المراهقين

وهناك علاقة قوية بين اضطرابات الأكل مثل التحكم في تناول الطعام والتداخل الجيني وبين مؤشر كتلة الجسم، لهذه الأسباب، ركزت الدراسة الجديدة على العلاقة بين صفات الشهية لدى الأطفال واضطرابات الأكل لدى المراهقين.

قام الفريق بتحليل بيانات مجموعتين من المشاركين لقياس مواصفات الشهية باستخدام استبيان سلوك الأكل لدى الأطفال CEBQ استناداً إلى البيانات التي أبلغ عنها الآباء للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربع إلى خمس سنوات، وهم المجموعة الأولى، والبيانات المبلغ عنها لنفس الأطفال عندما كان عمرهم ما بين 12 و 14 عاماً، وهم المجموعة الثانية.

وقام الباحثون بتوثيق أعراض اضطرابات الأكل مثل الشراهة عند تناول الطعام، والأكل غير المنضبط، والأكل العاطفي واضطرابات الأكل المقيدة مثل السلوكيات التعويضية والأكل المقيد.

وشملت مقاييس النتائج المبلغ عنها ذاتياً اضطرابات الأكل السلوكية وسلوكيات الأكل المضطربة، وكان عدد المشاركين في المجموعة الأولى 2801 مشاركاً والمجموعة الثانية 869 مشاركاً، وأكدت الدراسة أن الإفراط في تناول الطعام خلال مرحلة الطفولة المبكرة يزيد من احتمالات سلوك الأكل التعويضي للمراهقين.

وعلى النقيض من ذلك، أدت الاستجابة العالية للشبع عند الأطفال إلى انخفاض احتمال تناول الطعام غير المنضبط لدى المراهقين، وأدى الأكل البطيء خلال مرحلة الطفولة المبكرة إلى تقليل احتمالية الأكل المقيد والسلوك التعويضي في مرحلة المراهقة.

مخاطر اضطرابات الأكل المقيدة في مرحلة المراهقة مرتبطة باضطراب فرط تناول الطعام في الطفولة

وكانت فرضية الدراسة هي أن الشهية الأعلى للطعام خلال مرحلة الطفولة المبكرة تزيد من خطر اضطراب الإفراط في تناول الطعام في مرحلة المراهقة، وعلى عكس الفرضية، فإن الشهية العالية للطعام في مرحلة الطفولة المبكرة زادت من مخاطر اضطرابات الأكل المقيدة.

كما وجدت الدراسة أن الإفراط في تناول الطعام العاطفي أثناء الطفولة أدى إلى زيادة احتمالات تناول الطعام غير المنضبط لدى المراهقين.

المصدر: مجلة The Lancet