روسيا وتركيا وإيران في اجتماع أستانا حول سورية: رفض الحكم الذاتي ورسالة إلى واشنطن

أخبار

بيان اجتماع أستانا حول سورية: نرفض الأجندات الانفصالية و الإجراءات الاقتصادية القسرية

23 تشرين الثاني 2022

أكدت الدول الضامنة لمسار أستانا والذي يضم كلا من روسيا وتركيا وإيران، اليوم الأربعاء، معارضتهم مبادرات الحكم الذاتي شمال شرقي سورية، وإدانتهم الدول الداعمة للتنظيمات الإرهابية بما فيها المجموعات الانفصالية وسرقة النفط السوري في إشارة واضحتة للولايات المتحدة.

حيث أفاد البيان الختامي لاجتماع أستانا19 حول سورية، بأن الدول الضامنة لمسار أستانة، روسيا وتركيا وإيران، تُعارض مبادرات الحكم الذاتي في شمال شرقي سورية.

وأضاف البيان: نرفض جميع الأجندات الانفصالية ونؤكد أنّ الأمن والاستقرار في شمال شرق سورية لا يمكن أن يتحققا إلا على أساس الحفاظ على سيادة سورية وسلامة أراضيها.

كما أدان "ممارسات الدول التي تدعم التنظيمات الإرهابية بما فيها المجموعات الانفصالية وسرقة النفط السوري الذي ينبغي أن تعود عائداته للشعب السوري."

وأوضح بأن ممثلي موسكو وأنقرة وطهران استعرضوا بالتفصيل الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، واتفقوا على بذل المزيد من الجهود لضمان تطبيع الوضع بشكلٍ مستدام.

ولفت البيان إلى أن "روسيا وتركيا وإيران تعلن الحاجة إلى تنفيذ الاتفاقات الخاصة بشمال سورية".

وشدد على "إدانة الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية والتي تُعدّ انتهاكاً للقانون الدولي وسيادة سورية ووحدة أراضيها".

وعبر البيان عن "رفض الإجراءات الاقتصادية القسرية التي تتعارض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وضرورة رفعها وزيادة المساعدات الإنسانية لجميع السوريين دون تمييز وتسييس وشروطٍ مُسبقة."

وتابع: "على المجتمع الدولي والأمم المتحدة تعزيز مساعدتها لسورية من خلال مشاريع التعافي المبكر وتسهيل عودة اللاجئين والمهجرين السوريين إلى مدنهم وبلداتهم."

وكان الاجتماع الدولي الـ19 بشأن سورية، قد عقد يوم أمس ، بمشاركة وفود الدول الضامنة للعملية (روسيا وتركيا وإيران) وممثلون عن الأمم المتحدة والدول المراقبة. 

المصدر: وكالات