إن لم نقف بجانبها اليوم فمتى نقف.. لبنان يعلن قراراته الاستثنائية دعما لسورية

أخبار لبنان

وزير الأشغال اللبناني: مطار بيروت والمرافئ والأجواء مفتوحة أمام الطائرات والسفن التي تحمل المساعدات إلى سورية

7 شباط 2023

أعلن وزير الاشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية علي حمية اليوم الثلاثاء، بأن مطار بيروت والمرافئ والأجواء اللبنانية مفتوحة أمام الطائرات والسفن التي تحمل المساعدات إلى سورية، ومعفاة من الرسوم والضرائب، بعد الزلزال المدمر الذي ضرب سورية.

حيث أوضح حمية في مؤتمر صحفي بأن "مرافئنا ومطارنا بخدمة الشعب السوري في محنته اليوم"، مشددا على "أننا إن لم نقف إلى جانب سورية اليوم، فمتى نقف إلى جانبها".

وأشار إلى "أننا نعلن بالتشاور مع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، أن مطار بيروت ومرفأي بيروت وطرابلس وأجواءنا كلها ستكون مفتوحة، لهبوط الطائرات والسفن المحملة بالمساعدات الانسانية على أنواعها إلى سورية، ومعفاة من كامل الرسوم والضرائب."

ولفت إلى وجود شركات لبنانية أبدت استعدادها لارسال حفارات وآليات على مختلف أنواعها، للمساعدة في رفع الأنقاض في سورية.

وأضاف: "حتى في ظل الأوضاع الاقتصادية فرق الإغاثة اللبنانية ستقف الى جانب أخوتهم السوريين، في المناطق المنكوبة."

وكان رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي قد اتصل بنظيره السوري حسين عرنوس يوم أمس معزيا بضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب سورية ومعربا عن تضامنه معها.

وأبلغه بوضع الإمكانات اللوجستية المتاحة في لبنان في خدمة جهود الإغاثة الجارية، كما قام بتكليف وزير الاشغال العامة والنقل علي حمية متابعة الملف وتقديم ما يلزم.

ويذكر أن الجيش اللبناني كان قد أعلن بأنه سيرسل 15 عنصرا من فوج الهندسة، إلى سورية، للمساهمة في أعمال البحث والإنقاذ.

ويذكر أن زلزالا عنيفا بقوة 7.8 درجات قد هز فجر أمس الإثنين، تركيا وشمال وغرب سورية، ووصلت ارتداداته إلى منطقة شرق المتوسط بالكامل، وقد أسفر عن سقوط آلاف الضحايا والجرحى وأحدث دمارا هائلا.

وأعلنت وزارة الصحة السورية صباح اليوم عن وصول عدد ضحايا الزلزال إلى 812 وفاة وإصابة 1449 في حصيلة غير نهائية في محافظات حلب، اللاذقية، حماه، ريف إدلب، وطرطوس.