التلوث البلاستيكي يسبب انخفاض الحيوانات المنوية لدى الكائنات البحرية

عالم الحيوان

التلوث البلاستيكي يهدد عملية التزاوج لدى الكائنات البحرية

7 كانون الأول 2023

تتأثر سلوكيات التزاوج لدى مجموعة من الكائنات البحرية التي تشبه حيوانات الروبيان، مثل حيوانات Echinogammarus marinus بسبب التلوث البيئي بشكل عام وبالتحديد بسلب تلوث البيئة بالمواد الكيميائية والبلاستيكية الدقيقة، مما يشكل مخاطر جسيمة على السلسلة الغذائية في البحر، ولطالما كان العلماء قلقين بشأن العلاقة بين التلوث البلاستيكي وانخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى البشر، وبالمثل، يتفق الخبراء على أن كمية البلاستيك التي يتم إلقاؤها في المحيط تهدد الحياة البحرية بالمثل وصحة كوكب الأرض ككل.

التلوث البلاستيكي يؤثر على السلوك الإنجابي للكائنات البحرية

وتؤكد دراسة حديثة تم نشرها في مجلة التلوث البيئي بشكل غير مباشر كلاً من هذه المخاوف باكتشافها كائنات تشبه الروبيان "أو الجمبري" تعرف علمياً باسم E. marinus.

قام علماء من المملكة المتحدة والبرازيل بفحص السلوك الإنجابي لهذه الحيوانات بعد تعرضهم لأربعة مواد كيميائية شائعة في المواد البلاستيكية: NBBS، و TPHP ثلاثي فينيل الفوسفات، وDBP ثنائي بوتيل الفثالات، و DEHP ثنائي إيثيل هكسيل الفثالات، حيث توجد كل هذه المواد الكيميائية في المنتجات المنزلية الشائعة مثل أغلفة المواد الغذائية والمعدات الإلكترونية والمستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل.

التلوث البلاستيكي يسبب انخفاض الحيوانات المنوية لدى الكائنات البحرية

ووجدت الدراسة أنه حتى المستويات المنخفضة من NBBS وTPHP وDEHP تسببت في انخفاض عدد الحيوانات المنوية في أزواج E. marinus مما أثر على ممارسات التزاوج، وعلى وجه التحديد، تتكاثر مزدوجات الأرجل البحرية عادة عن طريق تشكيل أزواج والالتصاق ببعضها البعض لمدة يومين، ولكن أولئك الذين تعرضوا للمواد الكيميائية البلاستيكية كانوا أقل عرضة لتشكيل أزواج، وإذا فعلوا ذلك، فقد استغرقوا وقتاً أطول لإجراء الاتصال وانهاء عملية التزاوج.

التلوث البيئي يهدد الحياة البحرية

وأوضح البروفيسور "أليكس فورد"، المؤلف المشارك في الدراسة من جامعة بورتسموث، في بيان له أن "سلوك التزاوج غير الناجح هذا له تداعيات خطيرة، ليس فقط على الأنواع التي يتم اختبارها ولكن ربما على الحياة البحرية ككل"، وأضاف أن هذه الحيوانات "توجد عادة على الشواطئ الأوروبية، حيث تشكل كمية كبيرة من النظام الغذائي للأسماك والطيور هناك، وإذا تم تعطيل عملية التزاوج لديها، فسيكون لذلك تأثير على السلسلة الغذائية بأكملها". 

المصدر: مجلة التلوث البيئي