نضال الأحمدية ترد على المسيئين لنانسي عجرم ونادين نجيم

فن ومشاهير

نضال الأحمدية تعلق على لقاء نانسي عجرم بالمدون الإسرائيلي

21 شباط 2024

لازالت قضية مصافحة الفنانة نانسي عجرم لمدون السفر الإسرائيلي إيزيك بلاس، الشغل الشاغل لشريحة واسعة من مستخدمي السوشيال ميديا.

نانسي عجرم ونادين نجيم ضحية المواقف العفوية

فمنذ نشر الصحافي روعي كايس لصور النجمة اللبنانية مع مواطنه إيزيك بلاس، وإنشائه تقريراً مصوراً حول حفلات الأولى وعنونته له بـ " نانسي عجرم والإسرائيليون في حفلات حب لا تنتهي"، بدأت اتهامات العمالة والتطبيع واللاإنسانية تطال المطربة الشهيرة.

وذلك بعد يوم واحد فقط من انقلاب النشطاء على النجمة نادين نجيم، بسبب تناولها وجبة جاهزة من ماكدونالدز، حيث تغاضى المنتقدون عن دعمها المستمر للقضية الفلسطينية ولأبناء غزة، ومناشداتها المستمرة لإغاثتهم ودعمهم والوقوف إلى جانبهم.

نضال الأحمدية ترد على المسيئين لنانسي عجرم ونادين نجيم

وهو ما استفز الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية للتعليق، والتي استهجنت الحملات الممنهجة ضد مواطنتيها، وشجبت تنصيب البعض أنفسهم كقُضاة وحُكام.

حيث غردت عبر حساب ((مجلة الجرس)) في تطبيق X: "لغة الفجور والردح تشبه العصا التي يحملها أب مختل ويجلد زوجته وأطفاله، ويبدو أن السوشيال ميديا محشوة بالمصابين بالساكوباث (اضطراب الشخصية)، لا نانسي مهتمة للجعير ولا نادين فرقانة معها".

وتابعت: "حاج راكبين موجة الطهارة، بعد شوي رح نضوي شموع قدام بروفايلاتكم ونصلي المسبحة ومعها سورة ياسين ونردد ((السلام لاسمكم)) انضبوا وحاج تفحشوا وتهونوا وتولولوا وتردحوا، حبوا حماس بدون صواريخ متنكة علينا، وإذا مصرين عالتتنيك؟ هه فشختين بتصيروا عالحدود، يلا".

نضال الأحمدية: الصيت لأنجلينا جولي والفعل لنانسي عجرم

وللوقوف على رأي الإعلامية نضال الأحمدية بتصرف نانسي عجرم، وهي الصديقة المقربة منها ومن عائلتها ووالديها ومن مدير أعمالها السيد جيجي لامارا، تواصل ((النهضة نيوز)) مع ((ناشرة مجلة الجرس))، التي قالت: "الصيت لأنجلينا جولي والفعل لنانسي عجرم".

ومن ثم أوضحت: "لم أرى أضعف من نانسي عجرم، فطِوال العشرين عاماً الماضية، شاهدت ضعفها أمام الأطفال، فهي لا تستطيع أن ترى طفلاً معذباً أو طفلاً مقهوراً أو محتاجاً، هي تعشق الأطفال، وقد تعرضت أنا شخصياً لموقف مشابه لما تعرضت له".

وتابعت: "كنت في الطائرة عندما اقترب مني شخص والتقط صورة تذكارية معي، لكن كان ذلك قبل السوشيال ميديا، وبلَّغت وقتذاك الجهات المختصة بالأمر، بعد أن علمت هويته وبدأ يحاول نشر الصورة عبر المواقع الرائجة آنذاك وهنا أتحدث عن العام 2006/2007".

وتساءلت الأحمدية عن كيفية تمييز المشهور للمعجب الإسرائيلي، حال أتاه متحدثاً اللغة الإنجليزية بطلاقة، وأخبره عن متابعته الدائمة له على التلفاز والمواقع.

وأشارت إلى أن هذه الفئة من المعجبين ((الإسرائيليين)) يعتمدون هذه الطريقة دون التعريف بأنفسهم وبهويتهم الحقيقية لزعزعة صورة النجم أمام جمهوره، ولبث السموم بين صفوف أبناء الشعب الواحد.

وأكدت نضال الأحمدية أنها ومن خلال علاقتها الوطيدة مع نانسي عجرم وزوجها السيد فادي الهاشم صاحب الأيادي البيضاء، المُحسن للفقراء والمتعاطف مع المحتاجين، ومن باب المعرفة والقُرب من جيجي لامارا، الإنسان المقاوم المعادي لفكرة التطبيع والرافض للصهيونية، تعلم تمام العلم بأن الأولى ضحية عفويتها وتواضعها وجعلها لهوية المعجب.

وبسؤالها عن فيديو تناول الفنانة نادين نجيم ((وجبة ماكدونالدز))، استغربت من الضجة العارمة التي رافقت الشريط المصور، مؤكدة على عفوية مواطنتها وعدم تقصدها استفزاز الجمهور.

وتساءلت عن سبب هذه الضجة العارمة في ظل استمرار عمل محال ماكدونالدز في لبنان، وأضافت: "عيب، الآن أصبحنا سندقق على مكان صنع المنتجات، حسناً هل تعلمون بأن خوارزميات الإنترنت معظمها من إسرائيل".

وتوجهت نضال الأحمدية إلى المتشدقين بالشرف والمتحدثين عن الإنسانية، قائلة: "كفى عربدة، هل يعقل أن ينتقص الإنسان من شرف أخيه لأجل ممارسة الشرف والتشدق به؟".

نضال الأحمدية ضد وقف حفلات الفنانين لأجل غزة

واستهجنت الإعلامية اللبنانية الاتهامات الموجهة للفنانين اللبنانيين والعرب بالعمالة لصالح إسرائيل وعدم التأثر بمعاناة الشعب الفلسطيني وأبناء غزة منذ انطلاق عملية 7 أكتوبر.

وأوضحت أن البشر عامة والمشاهير خاصة يتماهون مع الظروف الاجتماعية والاقتصادية والأمنية، لمواكبة الحياة واستمرار العيش، وهذا لا يجعل منهم خونة.

وأعطت مثالاً على ذلك، قائلة: "في الحرب الأهلية التي استمرت حتى العام 1990، ونتج عنها نصف مليون ضحية ومعطوب ومشرد، أنتجت فيروز أجمل أغانيها، ولم تتوقف صباح عن الغناء والتمثيل ولم يتوقف فنان لبناني عن التمثيل في المسرح، وفي عام 1982 في عز الحرب، قدم الرحابنة مسرحية الربيع السابع بطولة ملحم بركات ، هل كانوا خونة؟".

النهضة نيوز