هل تعيد الإيثيريوم (ETH) اختبار علامة 3000 دولار مرة أخرى؟

العملات الرقمية

هل تعيد الإيثيريوم (ETH) اختبار علامة 3000 دولار مرة أخرى؟

21 شباط 2024

ارتفعت الإيثيريوم (ETH)، ثاني أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية، إلى أكثر من 3,000 دولار في الـ 24 ساعة الماضية للمرة الأولى منذ نيسان/أبريل 2022 قبل أن تتراجع وسط عمليات البيع.

وفي وقت كتابة هذا التقرير، انخفضت عملة ETH بحوالي 1.43٪ خلال الـ 24 ساعة الماضية، عند 2,918 دولار.

بدورها تشرح شركة التحليلات IntoTheBloc كيف تبدو الصورة على الشبكة.

في المجمل، لا يزال ما يقرب من 16 مليون عنوان ETH (أو حوالي 14.7٪) يعاني من الخسارة.

بالإضافة إلى ذلك، إذا عادت الإيثيريوم إلى 3,000 دولار، فهذا يعني أن حوالي 879,000 عنوان سيسبح في المنطقة الخضراء، حيث بقيت هذه العناوين خاسرة لمدة عامين وقد تتطلع إلى البيع والتعادل عند هذه العتبة النفسية.

في الصورة الأكبر، يمثل هذا العدد من العناوين عائقا صغيرا نسبيا أمام ETH.

ومع وجود أكثر من 83% من العناوين الرابحة حاليا، فإن السيناريو الأكثر ترجيحا لـ الإيثيريوم هو استعادة علامة 3,000 دولار.

الإيثيريوم تتفوق على البيتكوين

تتصدر البيتكوين و الإيثريوم أفضل أداء، مع مكاسب سنوية بلغت 17.6٪ و 18.2٪ على التوالي.

بعد إطلاق صندوق البيتكوين ETF، بدأت ETH في التفوق على BTC، وهو انحراف عن أدائها الضعيف نسبيا في عام 2023.

ويتفوق أداء الإيثيريوم على البيتكوين وسط التوقعات بأن الموجة التالية من صناديق العملات الرقمية الجديدة المتداولة في البورصة قد تستهدف ثاني أكبر العملات الرقمية، مما يبشر بزيادة في طلب المستثمرين.

ووفقا للبيانات التاريخية، تميل التدفقات الواردة من الإيثيريوم إلى التخلف عن البيتكوين، مما يشير إلى أن المستثمرين يبحثون عن الثقة والتأكيد على أن أسواق الأصول الرقمية آخذة في التوسع.

وفي دورة عام 2021، جاءت ذروة تدفق رأس المال الجديد إلى البيتكوين قبل 20 يوما من ذروة التدفق إلى الإيثيريوم.

المصدر | U.today