الجيش الفرنسي يعلن دخول نظام VAB ARLAD المضاد للطائرات بدون طيار في الخدمة

الرصد العسكري

الجيش الفرنسي ينشر أول نظام قتالي مضاد للطائرات بدون طيار VAB ARLAD

14 نيسان 2024

نشر الجيش الفرنسي بشكل رسمي أول نظام قتالي مضاد للطائرات بدون طيار وهو نظام VAB ARLAD، وتمثل هذه الخطوة تعزيزاً كبيراً لقدرات الجيش الفرنسي في مواجهة الطائرات بدون طيار. 

نظام VAB ARLAD يدخل الخدمة مع الجيش الفرنسي

أعلن القسم الفني للجيش الفرنسي يوم أمس 13 نيسان، عن دخول نظام VAB ARLAD الخدمة في مركز تدريب الدفاع الجوي التابع للجيش الفرنسي ضمن مجموعة المدفعية السابعة عشرة في بيسكاروس، في جنوب غرب فرنسا.

تم تطوير VAB ARLAD استجابة للاحتياجات التشغيلية العاجلة، وهو مصمم لتحسين دفاعات الجيش الفرنسي ضد تهديدات الطائرات بدون طيار المتزايدة الانتشار في ساحة المعركة الحديثة، وقد تم تجهيز المركبة بتقنيات متقدمة، بما في ذلك مدفع رشاش عيار 12.7 ملم معدل بقدرة "الانفجار الجوي" بالإضافة إلى قاذفة قنابل يدوية عيار 40 ملم ونظام رادار متطور قادر على كشف الطائرات بدون طيار من مسافة تصل إلى 2500 متر.

فرنسا تسعى لتعزيز قدراتها الدفاعية

وعلى الرغم من القدرات المميزة لنظام VAB ARLAD، فقد أثيرت مخاوف بشأن مدى كفاية عدد الوحدات المتوفرة، ومع دخول 12 وحدة فقط إلى الخدمة، انتقد النائبان جان لويس تيريوت وناتاليا بوزيريف عملية النشر باعتبارها غير كافية لتجهيز القوات البرية بشكل كامل، ومع ذلك، يتضمن قانون البرمجة العسكرية للفترة 2024-2030 خططاً إضافية لتعزيز الدفاعات المضادة للطائرات للقوات البرية بشكل أكبر بإضافة 36 مركبة إضافية، بما في ذلك 24 مركبة مجهزة بأنظمة صواريخ ميسترال MISTRAL، مما يدل على التزام فرنسا بتحسين قدراتها الدفاعية ضد التهديدات الجوية.

قدرات نظام VAB ARLAD الفرنسي المضاد للطائرات بدون طيار

يمثل نظام VAB ARLAD المضاد للطائرات بدون طيار تعديلاً كبيراً للمركبة المدرعة التقليدية VAB، وهي مركبة مدرعة ذات عجلات تعمل في الخدمة مع الجيش الفرنسي في عدة أنواع، حيث يستخدم هذا النظام رادار متطور للكشف عن الطائرات بدون طيار، وهو مسلح ببرج يتم التحكم فيه عن بعد ويتميز بمدفع رشاش أوتوماتيكي M151، قادر على إطلاق طلقات عيار 12.7 ملم، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن تسليح المركبة أيضاً بقاذفة قنابل يدوية عيار 40 ملم، قادرة على إطلاق ذخيرة تنفجر في الهواء، ويسمح هذا المزيج من القوة النارية وتكنولوجيا المراقبة المتقدمة بتحييد تهديدات الطائرات بدون طيار بشكل فعال، مما يوفر دفعة كبيرة لتدابير الدفاع ضد الطائرات بدون طيار في سيناريوهات القتال.

تعتبر ذخيرة الانفجار الجوي فعالة بشكل خاص ضد الطائرات بدون طيار بسبب آلية التفجير الفريدة الخاصة بها، والتي تسمح لها بالانفجار في الهواء بالقرب من الهدف، وتعتبر هذه القدرة مفيدة بشكل خاص عند التعامل مع أهداف صغيرة وسريعة الحركة مثل الطائرات بدون طيار، وعلى عكس الذخيرة التقليدية، التي تتطلب إصابة مباشرة لإعاقة الهدف أو تدميره، تم تصميم القذائف المتفجرة بحيث تنفجر على مسافة محددة مسبقاً من الهدف، مما يزيد من احتمالية تعطيل الطائرة بدون طيار أو القضاء عليها حتى بدون تأثير مباشر. 

المصدر: موقع Army Recognition