بيتر شيف يتوقع انهيار سعر البيتكوين إلى 20 ألف دولار.. ما السبب؟

العملات الرقمية

بيتر شيف يتوقع انهيار سعر البيتكوين إلى 20 ألف دولار.. ما السبب؟

14 نيسان 2024

وسط التوترات الجيوسياسية المتزايدة والتصعيد الجديد في الصراع الإسرائيلي الإيراني، يواجه سعر البيتكوين (BTC) ضغوط بيع قوية، قادته إلى أقل من 62,000 دولار. تعافى سعر البيتكوين جزئيا ويتداول حاليا حول مستويات 64,700 دولار.

ومن المثير للاهتمام أن بيتر شيف، الناقد البارز للبيتكوين، يتوقع حدوث انهيار كبير في أسعار العملة الرقمية، مشيرا إلى أن شركة ميكروستراتيجي، أكبر شركة حاملة للبيتكوين، ستتكبد خسائر كبيرة تبلغ 2.7 مليار دولار.

انهيار سعر البيتكوين تحت 60،000 دولار

أطلق بيتر شيف تحذيرا مدويا فيما يتعلق بسعر البيتكوين، مؤكدا على أهمية مستوى 60 ألف دولار كدعم حاسم.

وسلط شيف الضوء على إمكانية تشكيل قمة ثلاثية كبيرة في حال انخفاض عملة البيتكوين بشكل حاسم إلى ما دون مستوى 60 ألف دولار.

ووفقا لتحليله، فإن مثل هذا الاختراق يمكن أن يؤدي إلى دوامة هبوطية، مع هدف هبوطي متوقع عند 20,000 دولار.

بالإضافة إلى الآثار الأوسع على البيتكوين، أشار شيف إلى التداعيات المالية المحتملة على شركة ميكروستراتيجي ($MSTR)، وهي شركة بارزة تستثمر بقوة في البيتكوين.

وإذا انخفضت عملة البيتكوين إلى 20,000 دولار، فإن تقديرات شيف تشير إلى أن شركة ميكروستراتيجي ستواجه خسارة كبيرة غير محققة تبلغ 2.7 مليار دولار على ممتلكاتها البالغة 214,000 BTC، والتي تم شرائها بمتوسط ​​سعر 34,000 دولار.

شيف، أحد خبراء الذهب، تنبأ في الماضي بيوم القيامة للبيتكوين عدة مرات. مع ذلك، فإن ثيران البيتكوين قد أبطلوا توقعاته عدة مرات.

ومن ناحية أخرى، يحافظ مايكل سايلور، الرئيس التنفيذي لشركة ميكروستراتيجي، على هدوئه وسط الاضطرابات الحالية، ويشير إلى أن الفوضى دائما ما تكون مفيدة للبيتكوين.

وواجهت البيتكوين وسوق العملات الرقمية الأوسع وضعا جيوسياسيا مماثلا عندما اندلعت العملية العسكرية الخاصة بين روسيا وأوكرانيا في شباط/فبراير 2022. مع ذلك، بعد بعض الاضطرابات الأولية، انتعش السوق مرة أخرى بشكل أقوى.

دعوة لشراء BTC بسعر منخفض

وفقا لمحلل العملات الرقمية ريكت كابيتال، كان سعر البيتكوين في "منطقة الخطر" خلال الـ 23 يوما الماضية، مما يشير إلى نمط تاريخي يسبق أحداث التنصيف "الهالفينغ". فمع اقتراب موعد التنصيف بعد خمسة أيام فقط، شهدت عملة البيتكوين تراجعا بحوالي -18% في آذار/مارس و-15% إضافية في نيسان/أبريل.

تاريخيا، تميل عملة البيتكوين إلى الخضوع لتصحيحات ما قبل التنصيف قبل حوالي 14 إلى 28 يوما من الحدث.

ويسلط هذا الاتجاه الضوء على احتمال حدوث تقلبات كبيرة في الأسعار، وهي ظاهرة يجب على المستثمرين مراقبتها عن كثب.

كما أشار المحلل أيضا إلى أن هذه فرصة لشراء انخفاضات البيتكوين التي لن تدوم لفترة طويلة.

المصدر | CoinGape