بعد شتمها بالقبيحة إمرأة أمريكية يذهب رواد مواقع التواصل الاجتماعي

منوعات

بعد شتمها بالقبيحة إمرأة أمريكية يذهب رواد مواقع التواصل الاجتماعي

2 كانون الثاني 2021 12:53

تغلبت مواطنة أمريكية من أصل إيراني على المتنمرين الذين دعوها بـ"القبيحة والغبية"، عن طريق الحصول على درجة الدكتوراه في علم النفس وتغيير مظهرها الخارجي بشكل جذري.

وأجرت الدكتورة فيريش، تحولا مذهلا في أغسطس/آب.

وقالت فيريش البالغة من العمر 58 عاما، "أشعر بروح مفعمة بالشباب، من المهم جدًا أن يشعر الجميع بالشباب، ليس من حيث السن ولكن من حيث الشعور".

وقامت خبيرة الموضة في الاستوديو بصبغ شعر الدكتورة الأشيب، باللون البني وإزالة بعض شعر الحواجب واستخدمت "بلاش" باللون الوردي-الخوخي لبشرتها والكحل الأسود لعينيها وأحمر الشفاه بلون "نيود" لإضفاء لمسة شبابية.

ولم تصدق الدكتورة عند رؤية مظهرها الجديد في المرآة وشكرت الاستوديو على عمله، وقالت "أنا سعيدة للغاية، حتى أنني أشعر ببعض الحزن لأنه علي الرحيل".