الحيوانات

العثور على زرافات قزمة يثير دهشة العلماء

7 كانون الثاني 2021 01:30

تعد الزرافات أطول الثدييات على وجه الأرض بمتوسط ​​ارتفاع يبلغ حوالي 5 أمتار، تقف أرجلهم النحيلة بطول مترين تقريباً،ورقابهم الشاهقة أطول من معظم البشر، حتى أقصر زرافة يبلغ طولها ضعف طول لاعب كرة السلة المحترف العادي.

ولذلك عندما صادف مايكل براون، زميل علوم الحفظ في مؤسسة الحفاظ على الزرافات، ومعهد سميثسونيان لبيولوجيا الحفظ، وزملاؤه زرافة نوبية في متنزه مورشيسون فولز الوطني بأوغندا في عام 2015، كان ارتفاعها 3 أمتار تقريباً، لم يستطيعوا أن يصدقوا أعينهم. 

وقال الدكتور براون: "كان رد الفعل الأولي عدم التصديق"، كانت رقبة الزرافة، الملقبة جيملي، طويلة بشكل مميز، لكن ساقيها لم تكن كذلك، يبدو أن شخصاً ما قد وضع رأس الزرافة ورقبتها على جسد حصان.

ثم، وبعد ثلاث سنوات فقط، تم العثور على زرافة أنغولية يبلغ طولها أقل من متر، تُدعى نايجل تعيش في مزرعة خاصة في وسط ناميبيا، وبعد قياس وتحليل أبعاد الزرافتين، استطاع الباحثون التوصل إلى تفسير واحد فقط: التقزم. 

تؤثر الحالة، المعروفة أيضاً باسم خلل التنسج الهيكلي، على نمو العظام، وغالباً ما تؤدي إلى قصر القامة، وعلى الرغم من أنه من المعروف أنه يحدث عند البشر والحيوانات الأليفة مثل الكلاب والأبقار والخنازير، إلا أنه نادراً ما يتم ملاحظة التقزم بين الحيوانات البرية وهذه هي المرة الأولى التي يتم العثور عليها في الزرافات.