اعتلال شبكية العين مرتبط بزيادة خطر الوفاة المبكرة

دراسة جديدة تشير إلى أن عينيك قد تكون نافذة على صحة دماغك

تشير دراسة جديدة إلى أن عينيك قد تكون نافذة على صحة دماغك، حيث وجد الباحثون أن كبار السن المصابين بمرض اعتلال شبكية العين كانوا أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية، بالإضافة إلى الأعراض المحتملة للإصابة بالخرف مقارنة بغيرهم، وأنهم قد ماتوا في المتوسط في وقت أبكر من الأشخاص الآخرين الذين في عمرهم ولا يعانون من هذا المرض.


وتجدر الإشارة إلى أن مرض اعتلال شبكية العين يصيب الشبكية، وهي نسيج حساس للضوء موجود في مؤخرة مقلة العين، وغالبا ما يحدث بسبب الإصابة بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، وكلاهما يمكن أن يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية الصغيرة التي تغذي الشبكية.


اعتلال شبكية العين

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي الإصابة باعتلال الشبكية إلى تغيرات في الرؤية، مثل صعوبة القراءة أو رؤية الأشياء البعيدة.

وفي المراحل اللاحقة من الإصابة، قد تتسرب الأوعية الدموية التالفة وتتسبب في اضطرابات بصرية مثل البقع الداكنة أو الخطوط التي تشبه نسيج العنكبوت. وقد ربطت الدراسات بين اعتلال الشبكية الأكثر حدة وارتفاع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، الأمر الذي قد يعود إلى حقيقة أن كلاهما يشمل الأوعية الدموية المريضة.

وفي هذه الدراسة الجديدة، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين تظهر عليهم علامات اعتلال الشبكية كانوا أكثر عرضة للإبلاغ عن الإصابة بالسكتة الدماغية مرتين مقارنة بالآخرين. وبالمثل، كانوا أكثر عرضة بنسبة 70٪ للإبلاغ عن مشاكل في الذاكرة، الأمر الذي يعتبر مؤشرا محتملا للإصابة بالخرف.

وعلى مدى العقد التالي، واجه الأشخاص الذين يعانون من أخطر اعتلال الشبكية خطر الوفاة مرتين إلى ثلاث مرات مقارنة بغيرهم. وقد قالت الباحثة الرئيسية القائمة على الدراسة، الدكتورة ميشيل لين، الأستاذة المساعدة في علم الأعصاب في عيادة مايو كلينيك في جاكسونفيل بولاية فلوريدا، أنه ليس من الواضح ما إذا كان اعتلال الشبكية ينذر بالفعل بسكتة دماغية أو مشاكل في الذاكرة في المستقبل.

خلال الدراسة، سأل الباحثين المشاركين في الدراسة عن تاريخ إصابتهم بالسكتة الدماغية ومشاكل الذاكرة في نفس الوقت الذي تم تقييمهم فيه لاعتلال الشبكية، فيما قالت الدكتورة لين أنه ليس من الواضح ما هي الأعراض التي أصابتهم أولا.

مضيفة أن الخطوة التالية هي متابعة المرضى الذين يعانون من اعتلال الشبكية بمرور الوقت، لمعرفة ما إذا كانت الحالة تتنبأ بارتفاع مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وما إذا كان اكتشاف اعتلال الشبكية يحدث فرقا في هذا الخطر على الحياة أم لا.

الجدير بالذكر أن الدكتورة لين ستقدم هذه النتائج في الاجتماع السنوي لجمعية السكتات الدماغية الأمريكية، الذي سيعقد قريب في الفترة الواقعة ما بين 17-19 مارس، كما وتعتبر مثل هذه الدراسات التي يتم الإبلاغ عنها في الاجتماعات بشكل عام أولية حتى يتم نشرها في مجلة علمية وطبية مرموقة بعد أن يراجعها الأقران.

تقول الدكتورة لين: "يبدو أن هناك شيئاً ما يتعلق باعتلال الشبكية نفسه، وهذا يعني أن هذا المرض الذي يصيب العين قد يعطي نظرة ثاقبة لما يحدث في الأوعية الدموية للدماغ. ولذلك، فإنني أشجع الأشخاص المصابين باعتلال الشبكية على العمل مع طبيبهم للسيطرة على عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والتي تشمل السكتة الدماغية وأمراض القلب الوعائية، بالإضافة إلى محاولة كبح جماح حالات مرضية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع الكوليسترول الضار في الدم".

المصدر: شبكة نيوز ماكس