دراسة توضح حقيقة الادمان على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

الرأي

تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الشباب.. وحقيقة خطر ادمان الشباب على وسائل التواصل

22 نيسان 2021 18:52

وجد دراسة جديدة أن الاستخدام المتكرر لوسائل التواصل الاجتماعي قد لا يرقى إلى مستوى الإدمان كما كان متوقعا من قبل.

وطلب فريق من الباحثين بجامعة ستراثكلايد من 100 متطوع تحديد مواقع تطبيقات الوسائط الاجتماعية المختلفة على الشاشة الرئيسية للهاتف الذكي بطريقة سريعة ودقيقة مع تجاهل جميع التطبيقات الأخرى.

واختلف المشاركون من حيث استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، كما وكان البعض متصلا بالإنترنت يوميا والبعض الآخر ليس بنفس القدر.

والجدير بالذكر أن الغرض من هذه التجربة كان التأكد من مستوى "تحيز الانتباه" بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بشكل متكرر.

وبمعنى آخر، التأكد من أنه هل يمكن للأشخاص الذين يقضون وقتا أطول على وسائل التواصل الاجتماعي أن تنجذب أعينهم إلى أيقونات التطبيق بشكل أسرع من الآخرين أم لا؟

بالإضافة إلى ذلك، لاحظ الباحثون أن تحيز الانتباه هو علامة شائعة للإدمان، وحقق الباحثون فيما إذا كان هناك أي تحيزات مرتبطة بالعشرات من المقاييس التي تقيس مشاركة وسائل التواصل الاجتماعي والإدمان.

وتجدر الإشارة إلى أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي قد أصبح جزءاً لا يتجزأ من المجتمع، خاصة مع وجود 3.8 مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم.

وبينما أظهرت الأبحاث أن هناك جوانب إيجابية لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، مثل الشعور بالترابط الاجتماعي والرفاهية، إلا أنه قد كان هناك الكثير من التركيز على النتائج السلبية للصحة العقلية المرتبطة بالاستخدام المفرط لها، مثل المستويات المرتفعة للاكتئاب والقلق، وذلك بحسب ما قاله الباحث الرئيسي القائم على الدراسة، الدكتور ديفيد روبرتسون.

ويضيف الدكتور روبرتسون: "إن الأدلة الداعمة لمثل هذه الارتباطات السلبية مختلطة، لكن هناك أيضا نقاش متزايد حول ما إذا كان يجب أن تصبح المستويات المفرطة من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي سلوكا إدمانيا محددا إكلينيكيا".

أظهرت نتائج الدراسة أنه لم يبدو أن أيا من عيون المشاركين قد اتجهت نحو رموز الشبكات الاجتماعية أكثر من أي تطبيق آخر، كما أنه لم يبدو أن الاهتمام كان مرتبطا بأي مستويات إدمان يتم الإبلاغ عنها ذاتيا أو قابلة للقياس أيضاً.

كما وأوضح الدكتور روبرتسون: "هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول تأثيرات استخدام وسائل التواصل الاجتماعي علينا، الإيجابية منها والسلبية، قبل التوصل إلى استنتاجات نهائية حول الآثار النفسية للانخراط مع هذه المنصات الإلكترونية. حيث تشير دراستنا إلى أن الاستخدام المتكرر لوسائل التواصل الاجتماعي قد لا يتناسب، في الوقت الحالي مع أطر الإدمان التقليدية بالضرورة".

المصدر: موقع Study Finds

ملاحظة: الٓاراء السياسية الواردة في المقال لا تعبر بالضرورة عن موقف "النهضة نيوز"