أخبار

الخارجية الإيرانية تؤكد تعارض تصريحات مسؤول بالحرس الثوري مع سياسة إيران تجاه اليمن

23 نيسان 2021 14:30

تتهم إيران دائما بدعم حركة أنصار الله في اليمن بالصواريخ والطائرات المسيرة التي تواصل استهداف العمق السعودي، رداً على الحرب المستمرة من السعودية على اليمن والحصار الخانق الذي يعاني منه اليمنيين.

وبحسب موقع روسيا اليوم فقد كذبت وزارة الخارجية الإيرانية، تصريحات المساعد الاقتصادي لقائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني رستم قاسمي، بشأن المساعدات العسكرية الإيرانية لجماعة "أنصار الله" في اليمن.

واعتبرت الخارجية الإيرانية في بيان نقلته وكالة الأنباء "إرنا"، أن تصريحات قاسمي تتعارض مع الواقع، ومع السياسة التي تتبعها إيران في تعاطيها مع الملف اليمني.

وأضافت الخارجية وفق البيان بأن الدعم الإيراني لليمن هو دعم سياسي، مؤكدة دعم الجمهورية الإسلامية للمسار السلمي للأزمة اليمنية ولجهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي لهذه الحرب المدمرة.

وكان رستم قاسمي، المساعد الاقتصادي لقائد "فيلق القدس، قد أعلن في تصريحات لقناة "RT"، يوم الأربعاء الماضي عن وجود دعم لحركة أنصار الله في الحرب مع السعودية، من خلال وجود المستشارين العسكريين الإيرانيين في اليمن.

وأشار قاسمي إلى وجود عدد قليل من المستشارين من الحرس الثوري في اليمن لا يتجاوز عددهم أصابع اليد حالياً، لافتاً إلى أن الحرس الثوري دعم أنصار الله بالسلاح في بداية الحرب اليمنية وقام بتدريب عناصرها على صنع السلاح، ومساعدتهم في تكنولوجيا صناعة السلاح.

وأضاف قاسمي أن صناعة السلاح تتم في اليمن بالكامل، مؤكداً أن كل الصواريخ والطائرات المسيرة التي يملكها اليمنيون، هي صناعة اليمنيين أنفسهم.

المصدر: سبوتنيك