أخبار

الخارجية الإيرانية: هجمات التحالف العربي على اليمن تمت بعد صمت المجتمع الدولي

22 كانون الثاني 2022 14:37

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، بأن الهجمات الأخيرة التي شنها التحالف العربي على اليمن، جاءت بعد صمت المجتمع الدولي، مؤكدة بأن حصار وقصف الشعب اليمني لا يدل على جدية دفع التسوية السياسية التي ستؤدي إلى زعزعة أمن المنطقة.

وبحسب موقع سبوتنيك، فقد أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في بيان له، بأن "الهجمات على اليمن تمت بعد صمت المجتمع الدولي وعدم مبالاته من بيع الأسلحة دون ضوابط للمعتدين، بالإضافة إلى اعتماد نهج متحيز وازدواجية المعايير في مواجهة سبع سنوات من العدوان الغاشم على الشعب اليمني".

وأضاف: أن "الدول التي تدعم أسلحة المعتدين في اليمن والتي زودت نساء وأطفال اليمن بالقنابل وأسلحة الدمار الشامل، متواطئة في هذه الجرائم ويجب معاقبتها"، مشددا على ضرورة الوصول إلى طريق السلام العادل وعدم جعل هذا البلد أكثر صعوبة.

وأوضح المتحدث الإيراني بأن "استمرار الحصار والقصف على الشعب اليمني لا يشير إلى إصرار جاد على دفع عجلة التسوية السياسية للأزمة اليمنية والإصرار على نهج عسكري هدام"، مؤكدا أن ذلك "سيؤدي إلى دمار كبير في اليمن، وعدم استقرار في المنطقة".

ويذكر أن التحالف العربي بقيادة السعودية شن أمس الجمعة ضربة جوية على سجن في صعدة شمال اليمن، ما تسبب بسقوط أكثر من 70 قتيلا وجرح المئات.

كما أعلنت منظمة إنقاذ الطفولة الدولية التابعة للأمم المتحدة، عن وقوع قتلى وجرحى بينهم أطفال إثر ضربات جوية في اليمن، وأكدت مقتل ثلاثة أطفال كانوا يلعبون كرة القدم في غارة جوية استهدفت منشأة اتصالات في مدينة الحديدة الساحلية، متسبباً بانقطاع الإنترنت في جميع أنحاء اليمن.

ويذكر أن حركة أنصار الله أعلنت في 18 كانون الثاني/ يناير الجاري استهدافها العمق الإماراتي، معلنة عن عملية إعصار اليمن العسكرية، التي استهدفت مطاري دبي وأبو ظبي ومصفاة النفط في المصفح في أبو ظبي وعدداً من المواقع، وذلك بخمسة صواريخ باليستية ومجنحة وعدد كبير من الطائرات المسيرة.

المصدر: سبوتنيك