روسيا: إرسال الأسلحة إلى أوكرانيا يفاقم الصراع ويؤدي لتبعات لا يمكن توقعها

أصدرت روسيا مذكرة دبلوماسية رسمية، حذرت من خلالها الولايات المتحدة وحلفائها من أن إرسال الأسلحة إلى أوكرانيا سيفاقم الصراع ويؤدي لتبعات لا يمكن توقعها.

وبحسب موقع بي بي سي فقد حذرت المذكرة الدبلوماسية، التي تسلمتها وزارة الخارجية الأمريكية من السفارة الروسية لدى واشنطن، من أن شحنات الأسلحة التي ترسلها الولايات المتحدة وبعض الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي تفاقم للصراع في أوكرانيا، وقد تؤدي إلى ما وصفه دبلوماسيون روس بـ"تبعات لا يمكن توقعها".

ولفت الموقع إلى أن المذكرة أرسلت الثلاثاء الماضي تزامنا مع بدء ظهور تسريبات عن مساعدات عسكرية أمريكية إلى أوكرانيا. وبعد إرسالها بساعات قليلة، وافق الرئيس الأمريكي جو بايدن على مساعدات عسكرية بقيمة 800 مليون دولار -بما في ذلك، وللمرة الأولى، أسلحة مدفعية طويلة المدى -بهدف مساعدة أوكرانيا على مواكبة القدرات العسكرية الروسية.

وكانت الولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى قد أرسلت الكثير من الأسلحة الفتاكة إلى أوكرانيا إضافة إلى تسهيل دخول المرتزقة والمتطوعين الأجانب لمحاربة القوات الروسية التي بدأت في 24 شباط الماضي عملية عسكرية في دونباس، بناء على طلب قادة جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، للمساعدة في صد هجوم القوات المسلحة الأوكرانية، لتجنب وقوع خسائر في صفوف المدنيين ومنع وقوع كارثة إنسانية في دونباس.

المصدر: بي بي سي