الخارجية الصينية: زيارة نانسي بيلوسي إلى تايوان تمس سيادة الصين وستتحمل واشنطن العواقب

الصين تحذر الولايات المتحدة من عواقب زيارة بيلوسي لتايوان

أكدت وزارة الخارجية الصينية اليوم الثلاثاء، بأن زيارة نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى تايوان تمس سيادة الصين بشكل خطير وستتحمل واشنطن العواقب.

حيث أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان، في مؤتمر صحفي، بأن من شأن زيارة نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، إلى تايوان أن تمس بشكل خطير سيادة الصين وسلامة أراضيها."

وشدد المتحدث الصيني على أن الولايات المتحدة ستتحمل عواقب هذه الزيارة، وعلى أن الصين ستتخذ إجراءات قوية لحماية سيادتها وسلامة أراضيها.

وكان وزير الخارجية الصيني وانغ يي قد أبلغ نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن في وقت سابق من الشهر الجاري بأن على الجانب الأمريكي توخي الحذر في أقواله وأفعاله فيما يتعلق بتايوان، ويجب ألا يرسل أي إشارات خاطئة للقوى المؤيدة لاستقلال تايوان.

كما حذر في وقت لاحق من غيوم وعواصف عاتية ستبتلع شواطئ مضيق تايوان إذا تم الطعن في مبدأ الصين الواحدة.

المصدر: وكالات