دولة محايدة تشتري العشرات من صواريخ الاعتراض الأمريكية PAC-3 MSE

الرصد العسكري

سويسرا تعتزم شراء صواريخ الاعتراض الأمريكية PAC-3 MSE

21 تشرين الثاني 2022 21:50

سويسرا، الدولة التي عرفت بكونها دولة محايدة عبر التاريخ، تحولت اليوم إلى الاستثمار في شراء بعض الصواريخ الأمريكية بسبب العملية العسكرية الروسية "الحرب الروسية" على أوكرانيا، فوفقا لإعلان نشر عبر الموقع الإلكتروني لوكالة التعاون الدفاعي والأمني السويسري، فإن البلاد تستعد لإنفاق ما يصل إلى 700 مليون دولار أمريكي لشراء العشرات من صواريخ الاعتراض الأمريكية من طراز PAC-3 MSE.

صواريخ باتريوت الأمريكية PAC-3 MSE

حيث أن صواريخ باتريوت المتقدمة PAC-3 MSE المطلوبة في عملية الشراء هذه هي 72 صاروخ، وقد أخطرت وكالة التعاون الدفاعي الكونغرس والجهات المختصة في الولايات المتحدة الأمريكية بهذه الصفقة بالفعل، فإذا ما تمت الموافقة عليها ستشمل الأطقم الإلكترونية ومدربي الإطلاق الصاروخي وقطع الغيار وكافة المتعلقات الخاصة بهذه الصواريخ.
وتعد صواريخ PAC-3 MSE أحد أبرز صناعات شركة لوكهيد مارتن الأمريكية، والتي يتم إطلاقها بواسطة نظام إطلاق صاروخي باتريوت مضاد للطائرات، وهي تتميز عن سابقتها بأن الترقية الأخيرة التي أجريت عليها زادت من نطاقها الصاروخي بنسبة 50% تقريبا، حيث كان الإصدار السابق قادرا على اعتراض الأهداف الجوية واستهدافها على مسافة 20 كيلومتر فقط، لكن صواريخ PAC-3 MSE يمكنها استهداف جميع الأهداف على مسافة وارتفاع تصل إلى 40 كيلومتر.

والجدير بالذكر أن الهدف الأساسي من صواريخ PAC-3 MSE هو اعتراض الصواريخ الباليستية بعيدة المدى، خاصة وأنها مزودة بتقنيات تتيح لها تبادل البيانات بشكل مباشر مع النظام الصاروخي المطلق لها، وقد وصفتها شركة لوكهيد مارتن الأمريكي المنتجة لها بأنها "صواريخ سريعة للإصابة والتدمير المباشر".

سويسرا تمتلك صواريخ باتريوت الأمريكية

على الرغم من أن سويسرا دولة محايدة من حيث المبدأ، إلا انها تعتبر دولة شريكة للولايات المتحدة الأمريكية وباقي الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "حلف الناتو"، وقد أكدت المصادر العسكرية بأن امتلاكها صواريخ PAC-3 MSE سيساعدها في تحسين أمنها، حيث قالت وكالات الدفاع الأمريكية أنها "ستحسن أمن دولة أوروبية صديقة لا تزال تمثل قوة مهمة للاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في أوروبا".
على الجانب الآخر، قالت الولايات المتحدة الامريكية، أن شراء سويسرا عشرات الصواريخ من طراز PAC-3 MSE لن يؤثر على القدرات الدفاعية الأمريكية واستعدادها العسكري.
وتجدر الإشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية قد سبق أن وافقت خلال عام 2020 على بيع ما لا يقل عن خمسة أنظمة دفاع جوي لسويسرا، وبعد عام من ذلك وافقت الأخيرة على شراء أنظمة باتريوت الأمريكية، حيث كان الاختيار يقع بين صواريخ باتريوت الأمريكية وصواريخ يورو سام الأوروبية، إلا أن الأنظمة الأمريكية قد حصلت على تقدير أفضل متفوقة على نظيرتها الأوروبية، وبهذا أصبحت سويسرا هي الدولة الثامنة عشر التي تمتلك وتدير صواريخ باتريوت الأمريكية على أراضيها.

المصدر: مجلة Bulgarian Military