اللجنة الأردنية السورية المشتركة تعقد أول اجتماع لها لبحث مكافحة تهريب المخدرات عبر الحدود

اجتماع ضم كبار المسؤولين العسكريين والأمنيين من سورية والأردن لمواجهة خطر عابر للحدود

عقدت اللجنة الأردنية السورية المشتركة اليوم الأحد، أول اجتمع لها في عمان لبحث مكافحة تهريب المخدرات عبر حدود البلدين.

حيث ضم هذا الاجتماع من الجانب السوري وزير الدفاع علي محمود عباس ومدير المخابرات حسام لوقا، ومن الجانب الأردني رئيس هيئة أركان الجيش الأردني يوسف الحنيطي، ومدير المخابرات أحمد حسني.

وبحسب بيان وزارة الخارجية الأردنية فقد جاء الاجتماع في إطار أعمال اللجنة الأردنية السورية المشتركة للتعاون في مكافحة تهريب المخدرات عبر حدود البلدين، والتي تقرر تشكيلها تنفيذاً لمخرجات اجتماع عمان التشاوري الذي استضافه الأردن في الأول من أيار/ مايو الماضي.

ولفت البيان إلى أن الاجتماع، بحث التعاون في مواجهة خطر المخدرات ومصادر إنتاجها وتهريبها، والجهات التي تنظم وتدير وتنفذ عمليات تهريبها عبر الحدود إلى الأردن، كما بحث الإجراءات اللازمة لمكافحة عمليات التهريب، ومواجهة هذا الخطر المتصاعد على المنطقة برمتها.

وكان الجانبان السوري والأردني قد اتفقا خلال زيارة وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي إلى سورية في 3 تموز/ يوليو الحالي، على عقد اجتماع اللجنة الأول في عمان.

ويذكر بأن السلطات الأردنية قد أعلنت خلال الفترة الماضية عن إحباط العديد من محاولات تهريب المخدرات وخاصة على الحدود مع سورية.

وتجدر الإشارة إلى أن الأردن كان قد أكد بأن 85 بالمئة من المخدرات التي تضبط معدة للتهريب الى خارج الأردن، وخصوصا جنوبا إلى السعودية ودول الخليج.