معلومات عن أهم أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية

منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلي

أصدرت وزارة الدفاع في الكيان الإسرائيلي، في 9 تشرين الثاني، إعلاناً هاماً بشأن منظومات الدفاع الجوي الخاصة به، ولأول مرة، أصبحت جميع طبقات أنظمة الدفاع الجوي التابعة لقوات الدفاع الإسرائيلية جاهزة للعمل في وقت واحد، ويشمل ذلك أنظمة القبة الحديدية، ومقلاع داود، وصواريخ MIM-104 باتريوت، وأنظمة Arrow السهم.

منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلي

ومنذ بداية الحرب بين حماس والكيان الإسرائيلي، استهدف ما يقارب من 9500 صاروخ الأراضي المحتلة، وزعمت مصادر الاحتلال بأن منظومة الدفاع الجوي التابعة له اعترضت ألفين فقط من هذه الصواريخ، ومن الجدير بالذكر أن دخول قوات الاحتلال البرية إلى قطاع غزة أدى إلى انخفاض ملحوظ في إطلاق الصواريخ، وتمتد منظومة الدفاع الجوي للاحتلال، من جبل دوف في الشمال إلى البحر الأحمر في الجنوب، وتعتبر من أكثر المنظومات تعقيداً في العالم وذلك بسبب التعاون العميق بين جيش الاحتلال والصناعات الدفاعية والقوات المسلحة الأمريكية، والتي ساهمت بشكل كبير في دعمها.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن حوالي 12% من الصواريخ التي تم إطلاقها باتجاه الأراضي المحتلة لم تتجاوز منطقة قطاع غزة.

وأكد جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه على الرغم من أنظمة الدفاع المتقدمة، فإن الحماية ليست مضمونة، ويجب على المستوطنين الالتزام بإرشادات القيادة الداخلية للسلامة، ومن أهم أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية هي:

منظومة القبة الحديدية

القبة الحديدية: هي نظام دفاع أرض-جو قصير المدى مصمم لاعتراض وتدمير الصواريخ قصيرة المدى وقذائف المدفعية التي يتم إطلاقها من مسافات تتراوح من 4 إلى 70 كيلومتر، والغرض منه هو حماية المناطق المأهولة بالسكان والأصول الحيوية، وهذا النظام سريع الحركة ويمكنه تحديد التهديدات الواردة وتقييمها واعتراضها بسرعة.

مقلاع داود

مقلاع داود: المعروف أيضاً باسم العصا السحرية، هو نظام دفاع جوي متوسط إلى طويل المدى مصمم لمواجهة الصواريخ والمركبات الجوية بدون طيار UAVs والصواريخ الموجهة، ومع نطاق تشغيلي يتراوح بين 40 إلى 300 كيلومتر تقريباً، فإنه يسد الفجوة بين القبة الحديدية ونظام السهم، مما يوفر طبقة وسطى من الدفاع الجوي.

نظام باتريوت MIM-104

نظام باتريوت MIM-104: الذي طورته الولايات المتحدة في الأصل وتستخدمه إسرائيل أيضاً، هو نظام دفاع جوي طويل المدى، صالح لجميع الارتفاعات، مصمم لمواجهة الصواريخ الباليستية التكتيكية وصواريخ كروز والطائرات المتقدمة، وقد تم تحديثه على مر السنين لتعزيز قدراته ضد مجموعة متنوعة من التهديدات الجوية.

ويختلف مدى نظام صواريخ باتريوت اعتماداً على الإصدار المحدد للصاروخ المستخدم، فعلى سبيل المثال، يبلغ مدى فعالية صاروخ باك-2 حوالي 160 كيلومتر، بينما يصل مدى صاروخ باك-3 الأكثر تقدماً إلى حوالي 35 كيلومتر، وتم تصميم نظام باتريوت للاعتراض على ارتفاعات منخفضة مقارنة بنظام السهم Arrow 3 وهو فعال ضد الصواريخ الباليستية التكتيكية وصواريخ كروز والطائرات المتقدمة ضمن نطاقه التشغيلي.

نظام الدفاع الصاروخي Arrow السهم

نظام السهم: يعد Arrow 3 جزءاً من نظام الدفاع الصاروخي Arrow، الذي يمكنه اعتراض الصواريخ الباليستية خارج الغلاف الجوي، وهو الطبقة العليا في نظام الدفاع الصاروخي الإسرائيلي متعدد المستويات، ويستطيع Arrow 3 اعتراض الصواريخ الباليستية على ارتفاعات عالية خارج الغلاف الجوي للأرض، ويتميز النظام، الذي تم تطويره بشكل مشترك من قبل إسرائيل والولايات المتحدة، بقدرته على اعتراض التهديدات على مسافات أكبر وعلى ارتفاعات أعلى من النسخ السابقة لنظام Arrow.

ورغم أن المدى الدقيق لهذا النظام سري، فمن المفهوم عموماً أنه قادر على اعتراض التهديدات على مسافات طويلة، ربما تزيد عن 1500 كيلومتر، وهذا المدى الطويل، إلى جانب قدرته على الاعتراض خارج الغلاف الجوي، يجعل من Arrow 3 عنصراً حاسماً في بنية الدفاع الصاروخي الإسرائيلي، وخاصة ضد تهديدات الصواريخ الباليستية طويلة المدى. 

المصدر: موقع Army Recognition