حزب الله يكشف عن صواريخ جديدة في مواجهة إسرائيل

الرصد العسكري

حزب الله يستخدم صواريخ ألماس1 الإيرانية المتطورة ضد المواقع الإسرائيلية

5 شباط 2024 12:54

نشر حزب الله اللبناني في 26 و 29 كانون الثاني الفائت، لقطات فيديو تكشف عن استخدام صواريخ ألماس-1 Almas الإيرانية الموجهة المضادة للدبابات ضد المعدات العسكرية التابعة للكيان الإسرائيلي، حيث تم تجهيز صاروخ ألماس بنظام توجيه تلفزيوني وتصوير حراري مشترك، مما يشير إلى التقدم الكبير في القدرات العسكرية لحزب الله، وذلك وفقاً لما ذكره موقع Army Recognition.

حزب الله يكشف عن صواريخ جديدة في مواجهة إسرائيل

يُظهر مقطع الفيديو الأول الذي تم نشره في 26 كانون الثاني 2024، الصاروخ وهو يضرب هدفاً تحت ما يبدو أنه قبة واقية تحمي الرادار أو معدات الراديو في موقع عسكري إسرائيلي يقع في جل العلم بالقرب من الحدود اللبنانية الإسرائيلية، وأكد حزب الله لاحقاً بأنه استخدم "أسلحة صاروخية خاصة"، وقال إنه دمر المعدات الإسرائيلية من مسافة تزيد عن 2.5 كيلومتر، ويشير هذا إلى أن حزب الله ربما يكون قد حصل على العديد من صواريخ ألماس الإيرانية المضادة للدبابات، والتي يُعتقد أنها تشبه صواريخ Spike الإسرائيلية المضادة للدبابات، ويمثل هذا أول دليل ملموس على استخدام حزب الله لنظام صواريخ خارج خط البصر NLOS في القتال.

حزب الله يستخدم صواريخ الماس الإيرانية المضادة للدبابات

وفي 29 كانون الثاني 2024، نشر حزب الله مقطع فيديو آخر، يقدم دليلاً إضافياً على احتمال امتلاك حزب الله للعديد من صواريخ ألماس-1 الإيرانية المضادة للدبابات، وفي هذا المقطع، نفذ حزب الله هجوماً آخر بالقرب من رأس الناقورة، استخدم خلاله صاروخ الماس-1 لاستهداف رادار إسرائيلي.

ماهو نظام صواريخ ألماس الإيراني؟

يتوفر نظام صواريخ ألماس في نسختين: أحدهما مصمم للاستخدام الجوي، وغالباً ما يتم استخدامه في طائرات الهليكوبتر والمركبات الجوية بدون طيار، والمعروف باسم ألماس-3، ونسخة أرضية مجهزة بقاذفة محمولة تعرف باسم ألماس 1، وتم الكشف علناً عن نظام ألماس-1 في شهر تموز 2021، مما يشير إلى أهميته المتزايدة في الترسانة العسكرية لإيران.

يؤكد الخبراء الغربيون أن صاروخ ألماس الإيراني الموجه المضاد للدبابات هو الجيل الثالث من الصواريخ المضادة للدبابات، حيث يعتمد الجيل الثالث على باحث ليزر أو جهاز تصوير كهروضوئي IIR أو باحث رادار في مقدمة الصاروخ، وبمجرد تحديد الهدف، لا يحتاج الصاروخ إلى مزيد من التوجيه أثناء الطيران، أي أنه يتمتع بميزة "أطلق وانسى"، بحيث يستطيع مشغل الصاروخ أن يتراجع من موقعه، ومع ذلك، فإن الصواريخ التي تتمتع بميزة أطلق وانسى تكون عرضة للإجراءات الإلكترونية المضادة مقارنة بالصواريخ الموجهة من خط البصر اليدوية وشبه الآلية.

ميزات صواريخ ألماس الإيرانية المضادة للدبابات

تتميز معظم الصواريخ المضادة للدبابات من الجيل الثالث برؤوس حربية شديدة الانفجار مصممة خصيصاً لاختراق دروع الدبابات، ويستخدم بعضها رؤوساً حربية ترادفية ضد الدروع التفاعلية المتفجرة، بينما يستخدم البعض الآخر أسلحة هجومية مصممة لضرب المركبات من أعلى، حيث تكون دروعها أضعف بشكل عام.  

المصدر: موقع Army Recognition