معرض WDS يسلط الضوء على الطائرة بدون طيار Phasa-35 الخفيفة

الرصد العسكري

شركة BAE البريطانية تستعرض الطائرة بدون طيار Phasa-35 الخفيفة والتي تعمل بالطاقة الشمسية

5 شباط 2024 15:24

لفتت طائرة PHASA-35 انتباه الخبراء في معرض WDS، معرض الدفاع العالمي 2024 في المملكة العربية السعودية، فقد تم تصميم هذه الطائرة بدون طيار UAS الخفيفة للغاية لتعمل بالطاقة الشمسية، وصممتها شركة Prismatic، وهي شركة تابعة لشركة BAE، وأكد الخبراء أن هذه الطائرة تمثل طفرة في تكنولوجيا الأقمار الصناعية على ارتفاعات عالية HAPS.

معرض WDS يسلط الضوء على الطائرة بدون طيار Phasa-35

يُعد مؤتمر WDS 2024، الذي يُعقد في المملكة العربية السعودية، حدثاً مثالياً لتسليط الضوء على التقنيات الجديدة مثل PHASA-35، كما يعد معرض الدفاع العالمي هذا بمثابة عرض لأحدث الابتكارات والتطورات في مجال الأمن الدولي، حيث يجمع بين صناع القرار والخبراء ومحترفي الصناعة.

تصميم الطائرة بدون طيار PHASA-35 لتعمل بالطاقة الشمسية

تتميز طائرة PHASA-35 بقدرتها على تقديم بديل مرن واقتصادي لأنظمة الكشف والاتصالات التقليدية، وبفضل تصميمها المميز، الذي يشتمل على مواد مركبة متقدمة، وإدارة محسنة للطاقة، وخلايا كهروضوئية، يمكن لطائرة PHASA-35 أن تستمر في الطيران لفترة طويلة، ليلاً ونهاراً، حيث توفر الألواح الشمسية الطاقة اللازمة خلال النهار، بينما يتم تخزين الطاقة في خلايا قابلة لإعادة الشحن للطيران ليلاً.

قدرات الطائرة بدون طيار PHASA-35 الخفيفة

أكملت هذه الطائرة بدون طيار، القادرة على الطيران على ارتفاعات تزيد عن 20 ألف متر، رحلة تجريبية في الستراتوسفير في شهر حزيران 2023، مما يدل على قدرتها على العمل فوق الظروف الجوية التقليدية والحركة الجوية، ويبلغ وزن طائرة PHASA-35 نفس وزن الدراجة النارية القياسية، أي 150 كيلو غرام، ويبلغ طول جناحيها 35 متر، وأكملت رحلتها الأولى في عام 2020، بعد عامين فقط من مرحلة التصميم الأولية.

تكمن الميزة الرئيسية لطائرة PHASA-35 في قدرتها على توفير منصة مستقرة ومستمرة للمراقبة والاتصالات والأمن، ويمكن ربطها بتقنيات وأصول أخرى، مما يوفر للعملاء العسكريين والتجاريين قدرات غير مسبوقة، بدءاً من اتصالات الجيل الخامس 5G وحتى إدارة الكوارث وحماية الحدود، وكل ذلك بجزء صغير من تكلفة الأقمار الصناعية التقليدية.

كما تقدم طائرة PHASA-35 حلاً بسيطاً بسبب الاستهلاك التشغيلي المنخفض ومرونة النشر العالمية، وتطبيقاتها المحتملة واسعة، حيث تشمل الاتصالات والمراقبة العسكرية، والأمن المدني والبحري، ومراقبة الأرض، والرصد البيئي، والتتبع الزراعي.

ومع ذلك، يؤكد الخبراء أن أهم ميزة تتمتع بها هذه الطائرة هي الوزن الخفيف الذي يجعل عملية التشغيل أقل كلفة بشكل واضح من مثيلاتها. 

المصدر: موقع Army Recognition