روسيا تضاعف قوة صواريخ كروز بتقنيات متطورة

الرصد العسكري

روسيا تعزز صواريخ كروز Kh-101 الجديدة برؤوس حربية مطورة

13 أيار 2024 11:55

قامت روسيا بتحسين صواريخ كروز  لديها بطريقة يعتبرها الكثيرون الأفضل في فئتها، وذلك من خلال زيادة حجم رأس الحربة بشكل كبير لتعزيز كفاءتها في استهداف المباني. 

تم الكشف عن هذا التحسين عن طريق وسائل الإعلام العسكرية الأوكرانية يوم الخميس 9 مايو، بعد تفحص حطام إحدى الصواريخ التي استخدمتها روسيا.

صاروخ كروز Kh-101

يعتبر صاروخ كروز Kh-101 سلاح هجومي روسي رئيسي وهو قادر على حمل رأس حربي تقليدي أو نووي، ويطير الصاروخ الذي يبلغ طوله 6 أمتار على مستوى "ارتفاع الأشجار" بسرعة تتراوح بين 700 إلى 900 كيلومتر في الساعة، وهو مصمم للتهرب من الدفاعات الجوية باستخدام مسارات طيران قابلة للبرمجة على مدى يصل إلى 3000 كيلومتر، وقد استخدمت القوات الروسية هذا الصاروخ على نطاق واسع في أوكرانيا وسوريا، إلى جانب صاروخ Kh-55 الذي يعود إلى الحقبة السوفيتية.

استخدام صاروخ كروز Kh-101 في أوكرانيا

كانت وسائل الإعلام الغربية قد أفادت لأول مرة في شهر نيسان الماضي عن استخدام صاروخ Kh-101  المعزز برأس حربي أكثر قوة، كما أفادت مصادر أوكرانية رسمية عن استخدام الإصدار الجديد من صاروخ Kh-101 من بين 17 صاروخاً من سلسلة Kh التي هاجمت البنية التحتية المدنية الأوكرانية في 8 أيار، وذكرت صحيفة ديفينس إكسبريس الأوكرانية أن الخبراء درسوا حطام صاروخ Kh-101 الذي تم إسقاطه في مزرعة أحد المزارعين، مما وفر للباحثين العسكريين فرصتهم الأولى لفحص أحدث التحسينات للصاروخ.

التعديلات الجديدة على صاروخ كروز Kh-101 الروسي

وتضمنت التعديلات على Kh-101 رأساً حربياً ترادفياً جديداً أضاف حمولة متفجرة ثانوية تبلغ 350 كيلوغرام إلى الحمولة الأصلية البالغة 450 كيلوغرام، وهذا أدى إلى مضاعفة قدرة الصاروخ التدميرية، علماً أن أياً من الرأسين الحربيين لم ينفجر بعد إسقاط الصاروخ، بحسب التقرير.

وقد تم تحقيق زيادة الحمولة عن طريق تقليل حجم خزان الوقود، الأمر الذي قد يكون، وفقاً للحطام، قد خفض نطاقه التشغيلي بأكثر من النصف من حوالي 5500 كيلومتر إلى 2250 كيلومتر.

ووفقاً لتقارير أخرى، قد تشمل التحسينات قاذفات مضيئة لخداع الأسلحة الحرارية التي تستهدف الصاروخ، وإلكترونيات معززة لمقاومة التشويش، وبصريات أكثر تطوراً، على الرغم من أن الصور والتقارير الإعلامية الحديثة لم تسلط الضوء على هذه التحسينات المحتملة.

موقع Army Recognition