تدريبات روسية باستخدام نيران المدفعية البحرية على بعد 8 كم من الساحل النرويجي

مناورة بحرية روسية قرب السواحل النرويجية

أعلنت القوات الروسية أنها ستجري تدريبات باستخدام نيران المدفعية البحرية على بعد 8 كيلو متر من الساحل الترويجي كجزء من  المناورة البحرية الروسية كومجا-2024 مما يضع القوات النرويجية في حالة تأهب قصوى بالقرب من نقطة المراقبة 247، الواقعة مقابل منطقة إطلاق النار.

أهم التدريبات في المناورة البحرية الروسية كومجا-2024 

وتضمنت تدريبات كومجا هذا العام خمسة سيناريوهات تدريبية، من بينها القتال ضد زوارق العدو السريعة الحركة، والبحث والهجوم على غواصات العدو، وتدريبات الدفاع الجوي، بحسب ما أعلنه الأسطول الشمالي.

وأظهر مقطع فيديو للتدريبات بحارة يطلقون نيران مدافع رشاشة على ثلاثة زوارق بخارية تقترب، على غرار هجوم بحري أوكراني بطائرة بدون طيار ضد سفن روسية في البحر الأسود، كما شمل التدريب مرافقة كاسحتي ألغام من القاعدة بواسطة سفينتين حربيتين كبيرتين وعملية إنقاذ للبحارة الغارقين.

تدريبات "بارنتس" الروسية قرب السواحل النرويجية

ستجري التدريبات بعد وقت قصير من تمرين بحث وإنقاذ كبير في خليج موتوفسكي، في المياه الواقعة غرب شبه جزيرة ريباتشي على ساحل بحر بارنتس، وأشرفت على تدريبات "بارنتس" خدمة الإنقاذ البحري في مورمانسك بالتعاون مع حرس الحدود في جهاز الأمن الفيدرالي الروسي والأسطول الشمالي، وفي السابق، تم تنظيم مناورة بارنتس بالتعاون مع السلطات النرويجية.

موعد التدريبات الروسية قرب السواحل النرويجية

يسري التحذير الساحلي PRIP الذي أعلنته إدارة ميناء شمال غرب روسيا في مورمانسك في الفترة من 4 إلى 6 حزيران ويحمل عنوان "نيران المدفعية"، وقد تم الاتفاق على الحدود البحرية في عام 2007 في اتفاقية مضيق فارانجر وإلى الشمال، اتفاقية ترسيم حدود بحر بارنتس والمحيط المتجمد الشمالي لعام 2010.

سيبدأ القصف المدفعي يوم الثلاثاء 4 حزيران بالقرب من الشاطئ وعلى بعد حوالي 8 كيلومترات فقط من غرينس جاكوبسيلف.

تدريبات الأسطول الشمالي الروسي

ولم تعلن النرويج عن تحذير "نوتام" وهو إشعار تحذيري للطيارين، ولا التحذيرات الساحلية عما إذا كانت  سفن الأسطول الشمالي الحربية أو سفن خفر السواحل تابعة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي ستنفذ نيران المدفعية. وقد أبحرت هذه الأخيرة بشكل متكرر في السنوات الأخيرة بالقرب من الساحل النرويجي، خارج غرينس جاكوبسيلف.

وتعد سريدني، الواقعة داخل شبه جزيرة الصيادين، منطقة تدريب معروفة للقوات الساحلية للأسطول الشمالي، ولدى الأسطول الشمالي حالياً خمس مناطق أخرى شمال شبه جزيرة كولا تجري فيها تدريبات بالذخيرة الحية من نهاية هذا الأسبوع إلى الأسبوع المقبل، وفي يوم الجمعة، تم أيضاً إغلاق المجال الجوي فوق خليج كولا، من شمال سيفيرومورسك إلى بحر بارنتس، وينطبق الشيء نفسه على منطقتين أرضيتين كبيرتين، من مدينة كولا إلى الحدود الروسية مع لابلاند الفنلندية، وينشر الأسطول الشمالي حالياً إحدى عشرة سفينة سطحية بالإضافة إلى مجموعة من الغواصات وسفن الدعم.

موقع Army Recognition