إيناس كريمة تهاجم خصوم المقاومة في لبنان وتؤكد أنها ضد التطبيع مع إسرائيل

في أعنف هجوم على خصوم المقاومة.. إيناس كريمة: 9 رصاصات للخونة وواحدة للعدو

كشفت الكاتبة السياسية إيناس كريمة، سبب تمسكها بفريق المقاومة في لبنان، مبينة أنها جندي من جنود ميدان الإعلام، حيث تدار المعركة الأساسية بين قوى المقاومة وكيان إسرائيل الغاصب.

وعن كيفية ارتقائها عن السُباب والشتائم والتعليقات الهجومية التي تطالها من خصوم المقاومة، قالت خلال استضافتها في تغطية خاصة على قناة المنار، أنها تتسلح بمسار العدل، الحق والمنطق، لذا تترفع عن الغوص في مستنقع الشر، ليقينها التام بالنصر القريب.

إيناس كريمة: الثوابت أساس المعركة ولا رجعة مع الخونة

وأوضحت أنها تمضي في عداوتها مع خصوم المقاومة في لبنان وفلسطين، نظراً لاختلاف الثوابت فيما بينهم، مشيرة إلى أن طرفي المعركة هم المقاوم من أجل القضية الفلسطينية والخائن للفلسطينيين، وأنه لا خط رجعة بالنسبة لها مع الخونة.

وأشارت إيناس كريمة في حوارها مع الإعلامي عماد مرمل إلى أن لا حياد في الحق، وإنما موقف ثابت وصريح، حيث حذرت من الأشخاص المحايدين الذين ينتظرون فرصة للانقلاب لصالح المنتصر حتى وإن كان العدو الإسرائيلي.

إيناس كريمة تصف أحزاب اليمين في لبنان بالصهاينة

وعن أسباب وصفها أحزاب اليمين في لبنان بالصهاينة والدلائل التي استندت عليها عند إطلاق مثل هذا التوصيف، قالت أن هؤلاء يتبنون نقاطاً أساسية في الخطاب الإسرائيلي، مثل: " تطبيق القرار 1701".

كما أوضحت أن هؤلاء الفرقاء حاولوا ولازالوا يحاولون، تأليب جمهور المقاومة على المقاومة نفسها، واستشهدت إيناس كريمة بمقولة للتحذير من أعداء المقاومة، قائلة: " ضع في مسدسك 9 رصاصات للخونة وواحدة للعدو".

وأشارت إلى تغاضي اليمينيين عن الضربة الاستباقية التي قامت بها المقاومة ضد إسرائيل، والمتمثلة بفتح الجبهة الجنوبية، كجبهة إسناد للمقاومة في غزة، مؤكدة أن المحطات الإسرائيلية كانت تتحدث عن استعداد الحكومة لقصف الجنوب اللبناني.

إيناس كريمة: أهل الجنوب جزء أساسي من لبنان ويجب تعويضهم

وخلال اللقاء، أكدت الكاتبة السياسية اللبنانية إيناس كريمة أن أهل الجنوب جزء أساسي من لبنان ويجب تعويضهم عن الخسائر التي طالتهم جراء حرف الإسناد الداعمة لغزة، واستغربت من موقف حزب القوات اللبنانية الرافض لفكرة تعويض الجنوبيين، ووصفت هذا الموقف بالمخزي، مؤكدة أنه استفزها لاعتبار القوات أعداءً وليسوا خصوم.

إيناس كريمة تنتفض على سامي الجميل وترد على اتهامات الانتماء لإيران

وبسؤالها عن رأيها بمطالبات النائب سامي الجميل، حزب الله بتسليم سلاحه والالتزام بالقرار 1701، أكدت إيناس كريمة أن خصوم الداخل أشد وطأة على المقاومة من العدو الصهيوني، وأضافت متهكمة: "يعني تكرم عينه سامي الجميل، بأمركم وبأمر الإسرائيلي نحن".

وعن اتهامات انخراط المقاومة الإسلامية في لبنان وفلسطين بالعمل لصالح أجندة خارجية، تساءلت الصحفية عن كيفية تضحية المقاومين بفلذات أكبادهم وأحفادهم كرمى أجندة، ووصفت مطلقي هذه الاتهامات بتنفيذ أجندة إسرائيلية.

كما أكدت عدم انزعاجها من وصف البعض لها بكلمة "إيرانية"، مؤكدة أن من يصفها بهذا الوصف هم أعداء المقاومة، وبذلك يؤكدون على أن دولة إيران هي الداعم الأول والأقوى لكل المقاومات.

وأوضحت إيناس كريمة أنها ضد التطبيع وفكرة السلام مع الكيان الإسرائيلي، قائلة: "لست أنا فقط بل كل الشعوب الشريفة لن تجلس يوماً إلى موائد التطبيع والسلام". 

النهضة نيوز