مروه الطائي

الرأي

مروه الطائي: جُزْء يَابِس

مروه الطائي

2 نيسان 2020 03:21

ج ز ء ي اب س انفراط هواج س خ ل ف ستار أرواح خفيفة تحيطها قشرة الرتابة أ ص وات تحج ب عظام هشة طلاسم رسومات الكون كله ادلج في إيقاعات كبرى في مدارات متداخلة تمتد رؤيتي نبوءات متناثرة تت

جُزْء يَابِس
انفراط هواجِس خَلْف ستار أرواح خفيفة
تحيطها قشرة الرتابة
أَصْوات تحجُب 
عظام هشة طلاسم رسومات ،الكون كله ادلج في إيقاعات كبرى ،
في مدارات متداخلة
تمتد رؤيتي ...
نبوءات متناثرة ، تتأرجح على جسور العطش
أَمضي في طُرقاتِ الشرُود ، 
يحدُونِي الأشتياق لِجِهَات مَجهولَة 
فُقدت الرؤيَا بزوايا ضبابها ؛ وألوان الضوء المكسور على ظلي المنحني!!
زَوبعة كَلمَات من اللاشيء تحجرَت تآكلت أطرافها
أفْكَار عنيدة 
ودميم السكون خُيول تصهَل بِي
الوقت لَا يعرفني وفسيح الوهم يمدُّ يديهِ 
مصافح ، 
أجر ساقي الخادر فِي الِاستمرَارِ لِلبحث 
من خلفِ جدار بِلّورِي يعلُو سقف تساؤلات تجرها قيود حَديدِية
وأَنَا أتأمل وجها ، بجفنين ناعسين ،،
في لمعان الاشياء
رَغم سَنوات طوِيلَة 
هُنَا . . . وهُنَاك 
وهُنَا ...وهنالك
تدفعني قُوة غريبة
بَين المجاميع رؤوس بلا أجساد ، في مدُنِ نائية تذَر القيم الرُّوحية ، 
الْأَمر لَم ينتَهِ لأهتف سرا مع الذين يحملون هوية الخلود
وسط كُلّ تِلْك الفظائع
، في سجل أدغالِ الهزائِم 
وللاعقلانية ، وبِلا شكّ طُوفان باستسلام دون نطق
ذوبان جليدي غائِر على أَرضِ جافة...

مروه الطائي

النهضة نيوز - بيروت

ملاحظة: الٓاراء السياسية الواردة في المقال لا تعبر بالضرورة عن موقف "النهضة نيوز"