لهذا السبب.. شركة ديزني تخفض ميزانيتها الإعلانية على فيسبوك وإنستغرام

لهذا السبب.. شركة ديزني تخفض ميزانيتها الإعلانية على فيسبوك وإنستغرام
خفضت شركة والت ديزني ميزانيتها الإعلانية بشكل كبير لكل من منصات التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستغرام، وذلك وفقاً لتقرير نشر في صحيفة وول ستريت جورنال.

خفضت شركة والت ديزني ميزانيتها الإعلانية بشكل كبير لكل من منصات التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستغرام، وذلك وفقاً لتقرير نشر في صحيفة وول ستريت جورنال.

وتعتبر هذه أحدث انتكاسة للشبكة الاجتماعية، التي تواجه مقاطعة إعلانية متزايدة بسبب سياساتها وإجراءاتها بشأن خطاب الكراهية على منصاتها.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة على الموضوع لم تسمها، أن الإطار الزمني لسحب شركة ديزني إعلاناتها غير واضح.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة ديزني كانت أكبر معلن في الولايات المتحدة على منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2020، وذلك وفقاً لشركة الأبحاث الرقمية Pathmatics Inc.

وبذلك، تنضم شركة ديزني إلى مئات الشركات الأخرى التي أوقفت الإنفاق على الخدمات الإعلانية على شبكات التواصل الاجتماعي مؤقتاً.

كما ولم يذكر التقرير ما إذا كانت شركة ديزني ستنضم رسمياً إلى المقاطعة الإعلانية لشركة فيسبوك، حيث قامت بعض الشركات، بما في ذلك ستاربكس، بإلغاء إعلاناتها على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب مخاوف من انتشار منشورات و خطاب الكراهية وغيرها، ولكنها لم تنضم رسمياً إلى حملة "أوقفوا الربح من خطاب الكراهية".

بالإضافة إلى ذلك، أدت الانعكاسات الاقتصادية للجائحة الفيروسية إلى خفض الميزانيات الإعلانية للشركات بشكل عام.

كما صرحت شركة فيسبوك في بيان رسمي أرسل بالبريد الإلكتروني يوم أمس الأحد لوسائل الإعلام: "إننا نستثمر مليارات الدولارات كل عام للحفاظ على مجتمعنا آمنا، ونعمل باستمرار مع خبراء خارجيين لمراجعة وتحديث سياسات منصتنا الاجتماعية الرقمية".

وأضاف البيان: "نحن نعلم أن لدينا المزيد من العمل للقيام به، وسنستمر في العمل مع مجموعات الحقوق المدنية للوصول إلى تحالف عالمي من أجل تطبيق سياسة الإعلام الاجتماعي المسؤول، والعمل مع خبراء آخرين لتطوير المزيد من الأدوات والتكنولوجيا والسياسات".

النهضة نيوز